المنظمة العربية لحقوق الإنسان تدعو العرب والمسلمين لمراجعة موقفهم من القضية الفلسطينية

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تدعو العرب والمسلمين لمراجعة موقفهم من القضية الفلسطينية

قالت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا اليوم الاربعاء إن ذكرى النكبة "تكشف أن المسؤولين الفلسطينيين طوال سنوات الصراع لم يرتقوا إلى المستوى المطلوب من المسؤولية تجاه أهم قضية مركزية، فأضاعوا الحقوق في أروقة المفاوضات وتنازلوا عن كل الحقوق الثابته واختلفوا وتصارعوا وانفصلوا ببقع جغرافية تحت الحصار والإحتلال".

ابنا: دعت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا اليوم الاربعاء العرب والمسلمين، حكاماً ومحكومين، إلى مراجعة حقيقية لموقفهم من القضية الفلسطينية بمناسبة الذكرى الخامسة والستين للنكبة.

قالت المنظمة في بيان "إن هذا الموقف أصبح باهتاً لا يرقى إلى مستوى الجرائم التي يرتكبها الإحتلال يومياً بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته وأصبحت أمراً روتينياً، واستمرأ على تصعيدها بسبب الصمت وعدم القيام برد يتناسب وحجم هذه الجرائم" .

وشددت على أن حقوق الشعب الفلسطيني "ستظل ثابتة لا تقبل التصرف يحميها اصراره على استعادتها.. في ظل المشاريع الكثيرة التي يجري الترويج لها بين الحين والآخر لتصفية القضية الفلسطينية".

واضافت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا "أن أكثر من 7 ملايين لاجئ فلسطيني يعيشون في الوطن والشتات في ظروف صعبة لم تساعد على النهوض بحياتهم وتقدمهم كباقي شعوب الأرض، وما ضاعف المعاناة أن القلاقل في الدول المضيفة انعكست على حياتهم وارتُكبت بحقهم المجازر والإنتهاكات المختلفة في لبنان والعراق".

وقالت إن ذكرى النكبة "تكشف أن المسؤولين الفلسطينيين طوال سنوات الصراع لم يرتقوا إلى المستوى المطلوب من المسؤولية تجاه أهم قضية مركزية، فأضاعوا الحقوق في أروقة المفاوضات وتنازلوا عن كل الحقوق الثابته واختلفوا وتصارعوا وانفصلوا ببقع جغرافية تحت الحصار والإحتلال".

,يصادف يوم الخامس عشر من ايار/مايو لعام 1948...عام النكبة.... حيث هجر في ذلك اليوم اكثر من 800 الف فلسطيني وطردوا قسرا من قراهم وبيوتهم حيث خرجوا لا يحملون معهم سوى مفاتيح بيوتهم...وآمال في العودة الى الديار.

...............

انتهی/212



أنباء احتفالات مولد نبی الرحمه فی أنحاء العالم
المؤتمر الدولی لأبی طالب(ع)
تسقط صفقه القرن
Telegram