خطيب الجمعة في طهران:

لن ننسى القضية الفلسطينية رغم محاولات التكفيريين

لن ننسى القضية الفلسطينية رغم محاولات التكفيريين

أكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله السيد احمد خاتمي ان الامة الاسلامية الموحدة ستمنع نسيان القضية الفلسطينية، مشددا على انه لم يتم السماح للتكفيريين بالرغم من سعيهم...

ابنا: أكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله السيد احمد خاتمي ان الامة الاسلامية الموحدة ستمنع نسيان القضية الفلسطينية، مشددا على انه لم يتم السماح للتكفيريين بالرغم من سعيهم الجاد لتهميش القضية الفلسطينية من فعل ذلك.

و اية الله خاتمي قال: "ان المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرات يوم القدس العالمي تعكس بشكل جلي مدى تصدي الشعب الايراني للظلم والعدوان والتزامهم بتوصيات الامام علي (ع) في دعم المظلوم امام الظالم".

واضاف: "ان هذه المسيرات تؤكد على عدم نسيان القضية الفلسطينية وما حل باهل هذا البلد على يد الصهاينة وحماتهم، واننا كمسلمين لا نتحمل الالام التي حلت بالشعب الفلسطيني وان قضية فلسطين والقدس قضية اسلامية ذات طابع وبعد دولي وليست محصورة في العالم العربي وحسب".

وأشار اية الله خاتمي الى ان هذا الحضور الشعبي الواسع في مسيرات يوم القدس "يبعث رسالة واضحة من قبل المشاركين الى الاستكبار العالمي بان دعمكم وتجهيزكم لداعش والجماعات التكفيرية بهدف تهميش القضية الفلسطينية لن ينجح ولن ينسينا هذه القضية".

واعتبر خطيب جمعة طهران المشاركة المليونية للشعب الايراني في مسيرات يوم القدس العالمي بمثابة تجديد البيعة بين ابناء الشعب والامام الخميني الراحل (رض) الذي دعا الى هذا اليوم وخلفه الذي استمر على هذا المنهج اي قائد الثورة الاسلامية.

واتهم النظامين السعودي والبحريني بتنفيذ مهام تصب في صالح الكيان الاسرائيلي، مشيرا الى ان الرياض كثفت في شهر رمضان المبارك قصفها للشعب اليمني الاعزل فيما منعت الايرانيين من اداء مناسك فريضة الحج وذلك بعد تورطها في قتل المئات من الحجاج العام الماضي في مشعر منى.

من جهة اخرى، اوضح اية الله خاتمي ان النظام في البحرين واصل زج معارضيه في السجون واسقاط الجنسية عن اهل البلاد الاصلاء ومن بينهم المرجع الشيخ عيسى قاسم، متسائلا "هل هذه الممارسات السعودية والبحرينية تصب في مصلحة الامة الاسلامية أم تاتي لصالح الكيان الصهيوني وأميركا؟".

وحذر خطيب جمعة طهران المؤقت النظامين السعودي والبحريني من الاستمرار في هذه الممارسات، مشيرا الى انهم سيلقون نفس مصير شاه ايران.

....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


أنباء احتفالات مولد نبی الرحمه فی أنحاء العالم
المؤتمر الدولی لأبی طالب(ع)
تسقط صفقه القرن
Telegram