الارهابيون يستخدمون المدنيين دورعا بشرية بريف دمشق لمنع تقدم الجيش السوري

الارهابيون يستخدمون المدنيين دورعا بشرية بريف دمشق لمنع تقدم الجيش السوري

استخدم ما يعرف بـ "جيش الإسلام" الارهابي في ريف دمشق بزعامة زهران علوش عشرات المحتجزين لديه بينهم مدنيون دروعاً بشريةً في مواجهة الجيش السوري عبر وضعهم في أقفاص حديدية.

ابنا: استعاد الجيش السوري السيطرة على نقطة جبل أحد على طريق أثريا - خناصر بريف حلب بحسب ما أفاد مراسلة الميادين. ونتيجة الاشتباكات قتل وجرح عددٌ من مسلحي داعش.

وفي ريف دمشق، استخدم ما يعرف بـ "جيش الإسلام" بزعامة زهران علوش عشرات المحتجزين لديه بينهم مدنيون دروعاً بشريةً في مواجهة الجيش السوري عبر وضعهم في أقفاص حديدية.

الفيديو الذي تداوله ناشطون أظهر أقفاصاً وضع فيها من خمسة  محتجزين إلى ثمانية بينهم نساء، ووزعت الأقفاص على سطوح بعض المباني في دوما والغوطة الشرقية في خطوة يراد منها ايقاف تقدم الجيش وقصف الطائرات الحربية السورية والروسية لمقار "جيش الإسلام".

وفي جانب آخر استكمل الجيش السوري عمليته العسكرية وفرض سيطرته على المدخل الشرقي لمدينة الحاضر في ريف حلب الجنوبي معقل جبهة النصرة، كذلك صد الجيش السوري هجوما لمسلحي داعش على كتيبة الطعانة شرق حلب  وفق ما أفاد به مراسل الميادين.

وفي ريف المدينة الجنوبي استعاد الجيش السيطرة على قريتي تل دادين وشلاش.

...................

انتهى / 232


ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*