السعودية / «الشيخ الصفار»

الانقسام في الأمة الإسلامية أفضل فرصة لأمريكا وإسرائيل لتصفية القضية الفلسطينية

الانقسام في الأمة الإسلامية أفضل فرصة لأمريكا وإسرائيل لتصفية القضية الفلسطينية

أوضح رجل الدين السعودي «الشيخ حسن الصفار» في خطبة صلاة الجمعة أن الانقسامات القائمة بين السنة والشيعة والإسلاميين والعلمانيين إلى جانب أعمال الإرهاب والتطرف باتت "تقدم أفضل فرصة لإسرائيل والأمريكيين لفرض التسوية على الفلسطينيين".

ابنا: قال رجل الدين السعودي «الشيخ حسن الصفار» خلال خطبة صلاة الجمعة في مدينة القطيف ذات الغالبية الشيعية شرقي السعودية إن حالة التشرذم والانقسام في الأمة الإسلامية باتت تقدم أفضل فرصة للولايات المتحدة وإسرائيل لتصفية القضية الفلسطينية على حساب العرب والمسلمين.

وأوضح الشيخ الصفار أن الانقسامات القائمة بين السنة والشيعة والإسلاميين والعلمانيين إلى جانب أعمال الإرهاب والتطرف باتت "تقدم أفضل فرصة لإسرائيل والأمريكيين لفرض التسوية على الفلسطينيين".

وأضاف أن العرب والمسلمين باتوا يعيشون اليوم أسوأ حالات التشرذم والتمزق وهذا ما يعطي إسرائيل الفرصة لتعزيز مواقعها يوما بعد آخر.

وأضاف أن الإرهاب والتطرف الديني في الأمة أصبح من أبرز عوامل الإرباك والتمزيق في الأمة الإسلامية، مشككا في أغراض من يقفون خلف أعمال الارهاب في دول المنطقة.

واتهم الأطراف المغذية للصراعات البينية في الأمة الإسلامية بالتورط في خدمة إسرائيل.

وقال أمام حشد من المصلين أن هناك محاولة جادة لتصفية القضية الفلسطينية يقوم عليها وزير الخارجية الأمريكي عبر جولاته الأخيرة للمنطقة.

وأضاف أن مؤدى الاتفاق المزمع هو الإقرار بيهودية الدولة الصهيونية وهو ما سيفضي الى تصفية القضية الفلسطينية على حساب ملايين اللاجئين الفلسطينيين.

ومضى يقول أن الأمريكيين والإسرائيليين باتوا يستغلون انشغال الدول العربية المحيطة بدولة الاحتلال بمشكلاتها الداخلية لتسويق التسوية على حساب العرب.

وقال ان اسرائيل تعيش أفضل أوضاعها لتفرض شروطها على الفلسطينيين.

ومضى يقول إن من مشكلاتنا في المنطقة هي ان المزاج العام بات مستهلكا في القضايا الداخلية. وأن مجرد الحديث عن فلسطين بات سببا للملامة والاستغراب وفقا للشيخ الصفار.

وقال "لقد اصبح الحديث عن فلسطين وكأنه أمر مرفوض وهروب من الواقع الذي يعيشه الناس وهذا هو أفضل وقت يبحث عنه الأعداء".

ودعا إلى ما وصفه بإعادة توجيه البوصلة والتذكير بالخطر المتمثل في اسرائيل "الغدة المزروعة في الجسم الإسلامي" معتبر الدولة الصهيونية من أهم أسباب الشتات والتمزق والمشاكل والتخلف في المنطقة.

وأعرب عن الأمل في أن تكون المرحلة الراهنة التي تعيشها الأمة "مرحلة مخاض" وأن تتجاوزها شعوب الأمة مع تجاوز حالة الاستبداد وتحقيق سيادتها واستقلالها.

...............

انتهی/212



أنباء احتفالات مولد نبی الرحمه فی أنحاء العالم
المؤتمر الدولی لأبی طالب(ع)
تسقط صفقه القرن
Telegram