السينما الايرانية تعالج الأزمات الأخلاقية والإجتماعية

صرح المدير العام للدائرة الثقافية في محافظة قفصة التونسية هشام الزيدي بأن السينما الايرانية تعالج الأزمات الأخلاقية والإجتماعية في المجتمع.

ابنا : وقال الزيدي في كلمة له خلال حفل افتتاح اسبوع الفيلم الايراني في محافظة قفصة الواقعة على بعد 400 كم من العاصمة التونسية، إن الشعب التونسي محب للسينما والأفلام الايرانية ويشاهدها بشغف ويتابع الأخبار المتعلقة بها بدقة.واعتبر حب الشعب التونسي للافلام الايرانية بانه يعود لالتزام المخرجين والفنانين الايرانيين بالمبادئ الاخلاقية والدينية وأضاف، للأسف أن السينما الراهنة في العالم خالية من القيم المعنوية ويفصلها بون واسع عن الأخلاق الفردية والاجتماعية.وأكد الزيدي ضرورة تعزيز العلاقات الثقافية بين ايران وتونس، معلنا استعداد مختلف أقسام الدائرة الثقافية في محافظة قفصة لاستقبال الفنانين الايرانيين في مجالات المسرح والموسيقى والسينما.من جانبه ، اعتبر المستشار الثقافي الايراني في تونس صادق رمضاني كل افزاني في كلمة له في حفل افتتاح اسبوع الفيلم الايراني، السينما الايرانية بعد انتصار الثورة الاسلامية بأنها سينما تتميز بقيم معنوية وثقافية عميقة.واعلن استعداد المؤسسات السينمائية الايرانية لتنظيم ورشات تعليمية في تونس في مجالات الاخراج والسيناريو والتصوير، معربا عن أمله بانتاج وعرض أفلام مشتركة في ظل التعاون بين المسؤولين الثقافيين في البلدين.ومن المقرر أن يتم عرض 18 فيلما ايرانيا في اسبوع الفيلم الايراني في محافظة قفصة، من ضمنها "الوالهون" (دلشدگان) للمخرج الفقيد علي حاتمي في حفل الافتتاح و"العنوان" (نشانى) للمخرج فريدون حسن بور في حفل الختام.انتهى/114


آخر أخبار زیاره الأربعین
ویژه‌نامه ارتحال آیت‌الله تسخیری
أخبار العزاء الحسینی في العالم
پیام رهبر انقلاب به مسلمانان جهان به مناسبت حج 1441 / 2020
جامعة اهل البيت (ع) الدولية تعلن عن فتح باب التسجيل للعام الدراسي 2021 - 2022

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License