أمين عام لجنة العفة والحجاب:

الستر والعباءة هما رمزان للإسلام / ما هي مخططات تشرشل للقضاء على حجاب المسلمين؟

الستر والعباءة هما رمزان للإسلام / ما هي مخططات تشرشل للقضاء على حجاب المسلمين؟

قال أمين عام لجنة العفة والحجاب حجة الإسلام والمسلمين "محمد حسن اختري": إن العفة والحجاب من الأحكام الإلهية التي فرضها سبحانه على عباده، وقد نص تعالى عليها في محكم كتابه، وتم إبلاغها ضمن رسالة خاتم الرسل النبي الأعظم محمد (ص).

وفقاً لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا - قال أمين عام لجنة العفة والحجاب حجة الإسلام والمسلمين "محمد حسن اختري" في مؤتمر صحفي يوم السبت 4 شوال سنة 1437 للهجرة: إن العفة والحجاب من الأحكام الإلهية التي فرضها سبحانه على عباده، وقد نص تعالى عليها في محكم كتابه، وتم إبلاغها ضمن رسالة خاتم الرسل النبي الأعظم محمد (ص).

واعتبر الشيخ اختري ان الاعتراض على حكم الحجاب هو بمثابة الاعتراض على الحكم الإلهي، وصرح: كما أن الصلاة والزكاة وبقية الفرائض من واجبات الشريعة الإسلامية والاعتراض على هذه الفرائض بمثابة الخروج على الشريعة، فإن الستر والعفة والحجاب أيضاً لهم نفس الحكم والمكانة، ومن مسلمات الدين والمعترض عليهم بمثابة الخارج عن الدين.

وأشار سماحته إلى الاستيرادات المسببة لترويج الثقافة الغربية التي نوه عليها قائد الثورة المعظم تحت عنوان الغزو الثقافي، وقال: إن السفور من الأساليب الغربية والاستكبار للنفوذ في البلدان الإسلامية.

وفيما يتعلق بمخططات تشرشل والذي كان يعتقد بالقضاء على الحجاب في الإسلام على مدى البعيد وبصورة ممنهجة، صرح الشيخ اختري: إن من جملة إجراءات الغربيين في هذا الصدد كان الإتيان بالنساء السافرات الأروبية في إيران، وتجولهن في مدن إيران من أجل إزالة قبح السفور، فضلاً عن منح الحرية للجاليات الدينية في كيفية ارتداء اللباس، وأضاف إلى ذلك إدارة المراكز التربوية في البلاد حسب النهج الأروبي، والمصادقة على قوانين تخالف الشريعة المقدسة.

واعتبر الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) الثورة الإسلامية بأنها أتت بالقيم، وأصبح هناك التزامات للمباني الدينية، كما وأن في فترة الدفاع المقدس تم تعزيز هذه القيم والمعتقدات في البلاد.

وتابع سماحة الشيخ اختري قائلاً: إن على الشعب والمسؤولين أن يقفوا جنباً إلى جنب في نشر وتبليغ ثقافة الستر والحجاب.

والجدير للذكر أن يوم 21  شهر تير شمسي (10 تموز / يوليو) والذي يوافق مع ذكرى استشهاد جمع من الرجال والنساء المؤمنين في مسجد كوهر شاهد في مشهد المقدسة على يد نظام رضا شاه البهلوي المقبور، سمي باليوم الوطني لـ "العفة والحجاب".

...............

انتهى /278

 


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

کلنا الزکزاکی ... تضامنا مع الشیعه المظلومین فی نیجیریا
آخر مستجدات العدوان السعودي علی الشعب الیمني
تسقط صفقه القرن