يوم القدس العالمي في العالم؛ إيران - زنجان

اختري: إن منظمات حقوق الإنسان لم تسترجع أي حق للشعب الفلسطيني

اختري: إن منظمات حقوق الإنسان لم تسترجع أي حق للشعب الفلسطيني

قال الأمين العالم للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): إن مؤسسات حقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، ولجان تقصي الحقائق في الدفاع عن فلسطين والمسجد الأقصى لزموا الصمت، لأنهم يسعون إلى تحقيق مصالح الكيان المحتل الصهيوني وأميركا.

وفقاً لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ شارك "حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد حسن اختري" في الجمعة الأخيرة لشهر رمضان المبارك في مسيرة يوم القدس العالمي، معتبراً: أنه يوم يوّحد المسلمين في العالم، وأن المسلمين جميعهم يهتفون بنداءات متبرئين من الكيان الغاصب الصهيوني وأمريكا متضامنين مع الشعب الأعزل الفلسطيني وفي الدفاع عن حقوقهم المسلمة، وجاء ذلك خلال مشاركته مع أهالي محافظة زنجان الإيرانية.

وشدد سماحته أن مسيرات يوم القدس لم تكن شعارات فحسب، وتابع: إن هذه الهتافات التي تنادى في العالم اشمئزازاً من جرائم الدول تضعضع أمريكا وإسرائيل، وتقوّي عزم المقاومة الفلسطينية وتبشرهم بالانتصار.

وقال أمين عام المجمع العالمي لأهل البيت (ع): إن الشعب الفلسطيني وبدعم من المسلمين في العالم قضى أفضل أيامه منذ 65 سنة الأخيرة في حين ان الكيان الغاصب الصهيوني يتجرع أيامه المريرة في السنوات المنصرمة، ملفتاً: أن الكيان يعيش أسوأ الظروف السياسية والاقتصادية والعسكرية حتى أنه لا يجرأ على تحدي حزب الله مرة أخرى، لما تلقى من هزيمة قاطعة من المقاومة خلال حرب تموز 2006 م.

وصرح سماحته: إن معظم مفكري العالم الإسلامي ومن جاؤوا بالكيان الصهيوني أدركوا أن هذا الكيان ينحدر نحو هاوية الهلاك إن شاء الله تعالى، وستذهب سمعته أدراج الرياح.
وتابع: إن المؤسسات المؤيدة لحقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، ولجان تقصي الحقائق في الدفاع عن فلسطين والمسجد الأقصى لزموا الصمت، لأنهم يسعون إلى تحقيق مصالح الكيان المحتل الصهيوني وأمريكا.

وصرح حجة الإسلام اختري: إن منظمة مرصد حقوق الإنسان ومؤسسات تقصي الحقائق لزمت صمتاً تاماً ازاء الجرائم التي ترتكب بحق الشعوب المسلمة والبريئة في باكستان، وسوريا، والعراق، واليمن، ونيجيريا؛ وإزاء جرائم آل سعود.

وخاطب أمين عام المجمع العالمي لأهل البيت (ع) الشعب الفلسطيني قائلاً: على مناضلي فلسطين أن يأخذوا العبر من الماضي ويفرزوا بين الصديق والعدو، ويكونوا على علم بأنهم مدعومون من قبل الجمهورية الإسلامية في إيران قائداً وشعباً وحكومةً.

وتابع الشيخ اختري: وعلى هؤلاء المناضلين أن يعرفوا الدولَ العربية حق المعرفة؛ لأن آل سعود، و قطر، وإمارات العربية لم يوّجهوا حتى الآن صاروخاً أو طلقة واحدة نحو إسرائيل.

واعتبر الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) أن النزاعات التي يعيشها العالم الإسلامي من مجازر بحق المسلمين هي حصيلة دعم الاستكبار العالمي للإرهابيين.

وتابع حجة الإسلام اختري في حوار مع الصحفييين وفي هامش مسيرات يوم القدس العالمي في محافظة زنجان الإيرانية: إن أمريكا والاستكبار العالمي في جميع أرجاء العالم لم تعير أي اهتمام لحقوق الإنسان، وهم أساس ومصدر جميع النزاعات والاختلافات وضياع حقوق الأمم في العالم.
...................
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


معادلة النّصر؛ حوار خاص مع الأمين العام لحزب الله اللبناني
آخر أخبار زیاره الأربعین
أخبار العزاء الحسینی في العالم
المؤتمر الدولی لأبی طالب(ع)
تسقط صفقه القرن

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License