8 قتلى بتفجير انتحاري استهدف مسؤولين أمميين بالعاصمة الصومالية

8 قتلى بتفجير انتحاري استهدف مسؤولين أمميين بالعاصمة الصومالية

طوقت قوات الشرطة الفيدرالية المنطقة التي وقع فيها الانفجار وأغلقت الطريق ومنعت مرور السيارات العامة والخاصة وما زالت عمليات الإنقاذ جارية...

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ قُتل 8 أشخاص على الأقل وأُصيب آخرون إثر تفجير انتحاري وقع بالعاصمة الصومالية مقديشو استهدف قافلة لمسؤولين من مكتب الأمم المتحدة في الصومال، فيما أعلنت حركة “الشباب” المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم. وذكر “راديو دالسان” الصومالي، يوم الأربعاء، أن “8 قتلى وعدة جرحى سقطوا بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت قافلة للأمم المتحدة على طريق 21 أكتوبر شمال مطار آدم عدي الدولي قرب مقر إقامة موظفي الأمم المتحدة، وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم”.

وأضاف “طوقت قوات الشرطة الفيدرالية المنطقة التي وقع فيها الانفجار وأغلقت الطريق ومنعت مرور السيارات العامة والخاصة وما زالت عمليات الإنقاذ جارية”.

ويعد هذا التفجير الانتحاري الذي يستهدف مسؤولين أمميين في الصومال هو الثاني في غضون شهرين، إذ أعلنت الشرطة الصومالية في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مقتل 8 أشخاص وإصابة 17 آخرين إثر تفجير سيارة مفخخة بالعاصمة الصومالية مقديشو، نفذته حركة “الشباب” المتشددة مستهدفة به قافلة لشركة أمنية محلية تحرس مكاتب الأمم المتحدة.

ويشهد الصومال، منذ سنوات، صراعاً دامياً بين القوات الحكومية، ومسلحي “حركة الشباب” المرتبطة بتنظيم القاعدة [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول]، التي تسعى إلى السيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الإفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

.......................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*