آية الله صافي الكلبایكاني يلبي دعوة ربه بمدينة قم المقدسة

 آية الله صافي الكلبایكاني يلبي دعوة ربه بمدينة قم المقدسة

انتقل إلى رحمةِ الله المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ لطف الله صافي الكلبايكاني، في مدينة قم المقدسة جنوب العاصمة الايرانية طهران.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ توفي المرجع الديني آية الله العظمى لطف الله صافي الكلبایكاني اثر نوبة قلبية المّت به منتصف ليلة الثلاثاء في مدينة قم المقدسة جنوب العاصمة الايرانية طهران، وذلك بعد فترة من المرض عن عمر يناهز 103 أعوام قضاها في خدمة الدين والعلم.

وكان المرجع الفقيد من التلامذة البارزين لآيات الله العظام بروجردي وحجت وخوانساري وتتلمذ لفترة من الوقت على يد آية الله محمد كاظم شيرازي وآية الله محمد علي كاظمي في النجف الاشرف.

ومارس آية الله كلبايكاني التدريس والبحث والتاليف فترة طويلة في الحوزة العلمية في مدينة قم وله العديد من المؤلفات في مجالات الفقه والكلام والحديث.

وكان لفترة من الوقت عضوا في مجلس خبراء القيادة وعضوا في مجلس صيانة الدستور وامينه بقرار من الامام الخميني (رض).

وللمرجع الفقيد اكثر من 80 مؤلفا حصل بعضها على جائزة كتاب العام للولاية وكتاب العام للمهدوية، ومن ضمن مؤلفاته "اوقات الصلوات" و"بيان الاصول" و"ثلاث رسائل فقهية".

وكان الفقيد من التلامذة البارزين لآية الله بروجردي وعضو مجلس استفتائه وألّف بتوصية منه كتاب "منتخب الاثر" حول الامام الثاني عشر للشيعة (عجل الله تعالى فرجه الشريف).

وكانت ولادة هذا المرجع الكبير عام 1919 في مدينة كلبايكان بمحافظة اصفهان وسط ايران.
........


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*