وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يعتزم زيارة المغرب الشهر المقبل

وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يعتزم زيارة المغرب الشهر المقبل

في أول زيارة لوزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 2003، يائير لابيد يزور المغرب "لتعزيز" التمثيل الدبلوماسي و"التعاون" في قطاعات اقتصادية أخرى.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ ذكرت وسائل إعلام الكيان الصهيوني الغاصب أن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، سيزور المغرب مطلع الشهر المقبل، "لتطويرِ العلاقات بين الجانبين ورفع التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى السفارات:.

وقال لابيد إن "إسرائيل" والمغرب "سيعملان على تدشين تعاون اقتصادي وتكنولوجي وثقافي وسياحي"، مضيفاً أن العلاقات المباشرة هي "مصلحة إسرائيلية من الدرجة الأولى".

وأجرى وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة الماضي، اتصالاً مطولاً مع وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة، حيث تناولا "العلاقة المباشرة بين الدولتين والشعبين، وهي مصلحة إسرائيلية عليا".

وأضاف عبر "تويتر" أنه سيتم "مواصلة العمل على تعزيز العلاقات بين الدولتين وبناء التعاون الاقتصادي والتكنولوجي والثقافي والسياحي".

وشاركت القوات الجوية المغربية، خلال الشهر الجاري، بمناورات "نسيم البحر" إلى جانب قوات إسرائيلية وبمشاركة عدد من الدول وقيادة الولايات المتحدة.

ووقعت الرباط وتل أبيب وواشنطن مذكرات تفاهم لإقامة علاقات بين المغرب و"الاحتلال الاسرائيلي"، في كانون الأول/ديسمبر الماضي، وذلك عقب توقيع الإمارات والبحرين والسودان لاتفاقات تطبيع مماثلة، برعاية إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*