واشنطن تنشر قوات خاصة قرب إثيوبيا.. ومخاوف من سقوط العاصمة

واشنطن تنشر قوات خاصة قرب إثيوبيا.. ومخاوف من سقوط العاصمة

الولايات المتحدة تنشر قوات عمليات خاصة بالقرب من إثيوبيا، من أجل "تقديم المساعدة إلى السفارة الأميركية" في البلاد، في حال تدهور الوضع هناك.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ قال مسؤول عسكري إنّ الولايات المتحدة نشرت قوات عمليات خاصة بالقرب من إثيوبيا، وسط مخاوف من سقوط العاصمة الإثيوبية في أيدي قوات جبهة تحرير تيغراي، المتحالفة مع قوات أورومو.

وأضاف المسؤول العسكري، في تصريحات صحافية، إنّ واشنطن نشرت عناصر من قوات "الصاعقة" البرية من الكتيبة الـ 1/75 في أراضي جيبوتي، في "تخطيط محكَم"، من أجل تقديم المساعدة إلى السفارة الأميركية في إثيوبيا، إذا تدهور الوضع هناك.

وأشار إلى أنّ هناك 3 سفن حربية برمائية متمركزة في الشرق الأوسط، باتت مستعدة لدعم عمليات إجلاء الأميركيين من إثيوبيا إذا أصبح ذلك ضرورياً.

وقال إنّ واشنطن لا تتوقع إجلاءً واسع النطاق لرعاياها من إثيوبيا، لكنها "قلقة من أنّ عدداً صغيراً من رعاياها قد لا يتمكن من الوصول إلى المطار والمغادرة باستخدام الرحلات التجارية، لذلك فهي تستعد لحلول بديلة".

بالتوازي، أعلن الموفد الأميركي إلى إثيوبيا جيفري فيلتمان، يوم الثلاثاء، حدوث "تقدّم" نحو التوصل إلى حل دبلوماسي بين الحكومة ومتمردي تيغراي، لكنه حذر من أن تحبطه "التطورات المقلقة" على الأرض.

وقال جيفري فيلتمان إن "هناك بوادر تقدُّم، لكنه معرّض لخطر كبير من أن يطغى عليه التصعيد العسكري من الجانبين". وجاءت تصريحاته للصحافيين لدى عودته من مهمة جديدة في أديس أبابا.

وفي سياق متصل، تعتزم الأمم المتحدة إجلاء عائلات الموظفين الدوليين من إثيوبيا بحلول يوم الخميس، بينما دعت فرنسا رعاياها إلى مغادرة البلاد التي يشهد الشمال منها، منذ أكثر من عام، حرباً بين القوات الحكومية والمتمردين.

....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*