مواصلة فعّاليات مُلتقى توثيق جرائم التطرّف في العراق

مواصلة فعّاليات مُلتقى توثيق جرائم التطرّف في العراق

تتواصلُ فعّالياتُ مُلتقى توثيق جرائم التطرّف في العراق تحت عنوان (توثيق جرائم التطرّف في العراق: مناهجه، آليّاته، تحديّاته).

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ تتواصلُ فعّالياتُ المُلتقى التخصّصي الأوّل الموسوم (توثيق جرائم التطرّف في العراق: مناهجه، آليّاته، تحديّاته) للجلسة البحثيّة الثالثة، الذي يُقيمُه المركزُ العراقيّ لتوثيق جرائم التطرّف التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبالتعاون مع مركز الملّا الكبير للبحوث في جامعة كويه.

وترأّس الجلسة الثالثة الأستاذ الدكتور تحسين فاضل العبودي من كلّية الآداب في جامعة الكوفة، وشهدت الجلسة مشاركة كلٍّ من الأستاذ المساعد الدكتور أحمد مصطفى علي من مركز دراسات الإبادة الجماعيّة في جامعة دهوك، الذي كان بحثه بعنوان: (دور السياسة العقابيّة في الحدّ من التطرّف الإرهابيّ).

وشارك في الجلسة الأستاذ المساعد الدكتور عبد الرزاق محمود إبراهيم من جامعة دهوك، وكان بحثه بعنوان: (دور الجامعات ومراكز البحث العلميّ في توثيق جرائم التطرّف في إقليم كردستان العراق)، إضافةً إلى مشاركة الدكتور أحمد جودي الجرّاح من مؤسّسة الشهداء، وكان بحثه بعنوان: (آليّات التوثيق لدى مؤسّسة الشهداء).

فيما جاءت آخرُ مشاركةٍ للدكتور سالار عبد الله ببحثه الذي قدّمه وكان بعنوان: (انعكاسات جرائم العنف والتطرّف في الرواية العراقيّة - رؤية منهجيّة)، بعد ذلك تمّ فتح باب المداخلات لمناقشة الأوراق البحثيّة التي تمّ طرحُها خلال الجلسة من قِبل الأساتذة الكرام.

يُذكر أنّ المُلتقى يهدف إلى تبادل الخبرات وتوحيد الجهود وتضافرها، لتوثيق جرائم التطرّف التي تعرّض لها أبناءُ العراق، واعتماد المناهج العلميّة لتوثيق جرائم التطرّف، واتّباع الآليّات الصحيحة والاطّلاع على أبرز التحدّيات التي تواجه عمليّات التوثيق واقتراح سبل تذليلها.
......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*