منظمة انتصاف تكشف عن أوضاع كارثية يعانيها أطفال اليمن وتحمل التحالف والمنظمات الأممية المسؤولية

منظمة انتصاف تكشف عن أوضاع كارثية يعانيها أطفال اليمن وتحمل التحالف والمنظمات الأممية المسؤولية

أصدرت المنظمة خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة صنعاء تصدر تقريرا حقوقيا يوثق الوضع المأساوي لأطفال اليمن جراء الحصار والعدوان وآثارهما.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ حملت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل، اليوم الخميس، تحالف العدوان وكافة المنظمات الإنسانية سيما الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة تجاه ما يتعرض له اليمن عموما والأطفال خصوصا من استهداف ممنهج، موضحة أن عدد ضحايا قصف العدوان السعودي الأمريكي من الأطفال قارب الـ 8 آلاف شهيد وجريح، كما كشفت بالأرقام عن أوضاع كارثية يعانيها ملايين الأطفال،

وأصدرت المنظمة خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة صنعاء تصدر تقريرا حقوقيا يوثق الوضع المأساوي لأطفال اليمن جراء الحصار والعدوان وآثارهما.

التقرير الحقوقي للمنظمة كشف أن عدد ضحايا العدوان الأمريكي السعودي من الأطفال منذ بداية العدوان وحتى نهاية نوفمبر 2021 بلغ أكثر من 3825 شهيدا و4157 جريحا.

وأوضح التقرير الحقوقي أن عدد الأطفال ذوي الإعاقات المختلفة التي سببها العدوان بلغ 5,559 حالة، فيما سجلت الحالات المصابة بالأورام بين أوساط الأطفال 71 ألف إصابة منذ بدء العدوان تضاف إليها 9 آلاف حالة سنويا

وبيّن أن أكثر من 3 مليون طفل يعانون من سوء التغذية فيما يموت أكثر من 300 طفل كل يوم، وأن هناك أكثر من 3000 طفل يعانون من التشوهات الخلقية فيما يحتاج أكثر من 3000 طفل لعملية قلب مفتوح خارج اليمن.

 وأشار التقرير الحقوقي إلى أن إغلاق مطار صنعاء الدولي منع أكثر من 30 ألف طفل مصابين بأمراض مزمنة مختلفة من السفر للعلاج في الخارج.

وبشأن الوضع المأساوي الذي يعانيه الأطفال في مراحل التعليم، كشف تقرير منظمة انتصاف أن هناك 2 مليون طفل يمني خارج المدارس فيما نصف مليون آخرون تركوها تماما منذ بدء العدوان.

وحملت تحالف العدوان وكافة المنظمات الإنسانية سيما الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة تجاه ما يتعرض له اليمن عموما والأطفال خصوصا من استهداف ممنهج.

وطالبت المنظمة الحقوقية بسرعة إيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح المطارات أمام المرضى اليمنيين سيما الأطفال منهم.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*