ممثل إيران الخاص لشؤون أفغانستان يدين الجريمة الوحشية في كابل

ممثل إيران الخاص لشؤون أفغانستان يدين الجريمة الوحشية في كابل

أدان ممثل الجمهورية الإسلامية الايرانية لشؤون أفغانستان، العمل الإرهابي الذي وقع أمس في مدرسة للبنات في كابل، معربا عن أمله في نهاية الحرب والصراع في أفغانستان في أقرب وقت ممكن.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أدان ممثل الجمهورية الإسلامية الايرانية لشؤون أفغانستان، العمل الإرهابي الذي وقع أمس في مدرسة للبنات في كابل، معربا عن أمله في نهاية الحرب والصراع في أفغانستان في أقرب وقت ممكن.

وفي كلمة القاها الليلة الماضية (السبت 8 مايو) ، في القنصلية الإيرانية في مدينة هرات، اعرب محمد ابراهيم طاهريان فرد، عن تعازي إيران حكومة وشعبا للحكومة والشعب الأفغان المسلم، وأدان بشدة الجريمة الوحشية والاعتداء الإرهابي على مدرسة للبنات في كابل.

ووصف طاهريان فرد، في اجتماع حضره علماء شيعة وسنة وشخصيات ثقافية في ولاية هرات، هذا العمل الاجرامي بأنه محزن ومؤسف للغاية.

وأعرب طاهريان فرد، عن أمله في نهاية الحرب والصراع في أفغانستان في أقرب وقت ممكن حتى لا تشهد الأمة الإسلامية والشعب الأفغاني مثل هذه الأحداث والمآسي في شهر رمضان المبارك.

واضاف: ان احلال السلام والأمن في أفغانستان ممكن داخل البلاد من خلال تفاهم كل الجماعات الأفغانية، وقد سعت الجمهورية الإسلامية الايرانية دائمًا إلى المساعدة في بناء التفاهم والحفاظ على الإنجازات وتعزيز الاستقرار من خلال ايجاد اجماع وطني في أفغانستان.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية،سعيد خطيب زادة، قد أدان الهجوم الارهابي الذي استهدف، يوم السبت، مركزا تعليميا في العاصمة الافغانية كابل معربا عن تعازيه الى أسر الضحايا، سائلا الباري تعالى ان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

وأعلن مسؤولون أفغان الأحد أن عدد ضحايا الانفجار الذي وقع أمام مدرسة في العاصمة كابل ارتفع إلى 58، في حين يبذل الأطباء جهودا مضنية لتوفير الرعاية الطبية لنحو 150 مصابا.

وهز الانفجار الذي وقع مساء السبت حي داشت برجي الذي يغلب عليه الشيعة في كابل، وقال شاهد عيان إن جميع الضحايا، باستثناء 7 أو 8 أشخاص، طالبات كن عائدات إلى منازلهن عقب انتهاء اليوم الدراسي.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*