مقتل 11 عنصرا من طالبان بكمين في بغلان شمالي أفغانستان

مقتل 11 عنصرا من طالبان بكمين في بغلان شمالي أفغانستان

الاشتباكات وقعت صباح اليوم مع قوات المقاومة في منطقة باسكاندي بمقاطعة أندراب شمال بغلان (شمالي أفغانستان) والحدودية مع ولاية بنجشير.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ  قتل 11 عنصرا من حركة "طالبان"،وأصيب آخرون إثر وقوع اشتباكات صباح يوم الأحد، مع قوات المقاومة في "بغلان" شمالي أفغانستان.

وقال مجاهد أندارابي، أحد الأهالي لـ"سبوتنيك"، إن الاشتباكات وقعت صباح اليوم مع قوات المقاومة في منطقة باسكاندي بمقاطعة أندراب شمال بغلان (شمالي أفغانستان) والحدودية مع ولاية بنجشير.

وأرسل أندارابي، من سكان أندراب، صوراً ومعلومات إلى سبوتنيك تفيد بأن طالبان تكبدت خسائر في الاشتباك.

وأضاف أن قوات المقاومة نصبت كمينا لقوات طالبان، ثم اندلعت اشتباكات استمرت حتى بعد الظهر.

في حين، قال قائد من المقاومة، لم يذكر اسمه في رسالة بالفيديو، "كنا مجهزين بشكل جيد في وديان بنجشير وبغلان، وسيتم استغلال أي فرصة لمهاجمة طالبان.

وأصبح إقليم بنجشير، الذي يقع شمالي العاصمة الأفغانية كابول، ملاذاً لآلاف الأشخاص الذين يريدون الانضمام إلى حركة المقاومة.

يأتي ذلك، فيما أعلنت حركة طالبان، السيطرة على إقليم بنجشير؛ معللة ذلك بـ "رفض" الطرف المقابل التفاوض، مما أجبرها على "حسم القضية عسكرياً".

وكانت طالبان سيطرت على معظم أنحاء أفغانستان، في أعقاب انسحاب فوضوي للقوات الأمريكية وقوات حلف الناتو من البلاد، والذي اكتمل في 31 آب/أغسطس الماضي.

وسيطرت طالبان على السلطة في البلاد، ودخلت عناصرها العاصمة كابول، في 15 آب/أغسطس الماضي؛ فيما فر رئيس البلاد إلى دولة الإمارات.

........................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*