مقتل الممثل الدولي للروهينغا برصاص مجهولين في بنغلادش

مقتل الممثل الدولي للروهينغا برصاص مجهولين في بنغلادش

قال نعيم الحق قائد الشرطة المسلحة في منطقة كوكس بازار، إن المسلحين المجهولين أطلقوا الرصاص على محب الله في مخيم كوتوبالونغ للاجئين في أوخيا بكوكس بازار.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت(ع) للأنباء ــ ابنا ــ أعلنت الشرطة في بنغلادش، يوم الخميس، مقتل مُحب الله، الممثل الدولي للاجئين الروهينغا، برصاص مجهولين في مخيم بالبلد الآسيوي.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الشرطة أن الحادث وقع في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء.

وقال نعيم الحق قائد الشرطة المسلحة في منطقة كوكس بازار، إن المسلحين المجهولين أطلقوا الرصاص على محب الله في مخيم كوتوبالونغ للاجئين في أوخيا بكوكس بازار.

وتم نقل محب الله إلى المستشفى لكن لم تفلح محاولة إنقاذه حيث تم الإعلان عن وفاته.

وحتى لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث ولم يتضح على الفور من يقف وراءه.

ومُحب الله الذي كان يعمل مدرسا، وظهر كزعيم للاجئين الروهينغا ومتحدث باسم الجماعة العرقية المسلمة بالاجتماعات الدولية، في الأربعينيات من عمره.

وكان محب الله قد زار البيت الأبيض في 2019 للمشاركة في اجتماع حول الحرية الدينية مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. وخلال الاجتماع تحدث محب الله عن المعاناة والاضطهاد الذي تتعرض له الروهينغا في ميانمار.

وفي العام ذاته، واجه محب الله انتقادات عنيفة من قبل وسائل الإعلام في بنغلادش لقيادته مسيرة حاشدة ضمت 200 ألف لاجئ، احتفالا بالذكرى الثانية للحملة القمعية التي شنها جيش ميانمار والتي تسببت في فرار حوالي 700 ألف من الروهينغا، بمن فيهم محب الله، إلى بنغلادش المجاورة.

واستقبلت بنغلادش ما يزيد عن 1.1 مليون لاجئ من الروهينغا القادمين من ميانمار بعد موجات الاضطهاد السابقة.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*