?>

مطالبة بإطلاق جائزة عالمية للمرأة والسلام العالمي في مؤتمر طهران

مطالبة بإطلاق جائزة عالمية للمرأة والسلام العالمي في مؤتمر طهران

طالبت الباحثات والأكاديميات المشاركات في مؤتمر "المرأة، والسلام والأمن المستدام" الدولي بالعاصمة الايرانية طهران بإطلاق الجائزة العالمية للأنشطة النسوية البارزة في مجال السلام العالمي.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ  وأكدت الباحثات والأكاديميات المشاركات في مؤتمر"المرأة والسلام والأمن المستدام" الدولي الثالث الذي أقيم أمس الاثنين 15 فبراير 2021 للميلاد في العاصمة الايرانية طهران على أهمية دور المرأة في تعزيز السلام والعدالة في مختلف المجتمعات، وخاصة المجتمعات الإسلامية، وذلك باتباع مبادئ التربية الإسلامية والنماذج الدينية.

كما طالبات المتحدثات في هذا المؤتمر بإطلاق جائزة عالمية للأنشطة النسوية البارزة من أجل السلام العالمي في مختلف مجالات الفن والأدب والتلفزيون والعلوم والسلوك الإنساني.
 
وأقيمت فعاليات هذا المؤتمر بحضور نائبة الرئيس الايراني في شؤون المرأة والأسرة "الدكتورة معصومة إبتكار" وبمشاركة 25 ضيفاً من دول لبنان، وسوريا، والعراق، وأفغانستان اضافة الى باحثات وأكاديميات من الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وشددت الناشطة الاجتماعية الثقافية في لبنان "رباب حسين الجوهري" خلال الكلمة التي ألقاها في هذا المؤتمر على ضرورة تحقيق العدالة والمساواة بين الرجل والمرأة وقالت: "إن الاعتراف بحقوق المرأة يؤدي إلى السلام والطمأنينة على مستوى الدول ويؤدي في نهاية المطاف إلى سلام وطمأنينة الأمة الإسلامية".
 
وأعقبتها كلمة لرئيسة جامعة "الأمة العربية" السورية "هالة سليمان الأسعد" أكدت فيها على دور المرأة في تحقيق المصالحة في مختلف أنحاء سوريا، مقترحة أن تعمل المنظمات غير الحكومية في المنطقة معاً لتعزيز حقوق المرأة وتثقيفها، وإنشاء موقع إلكتروني مشترك للبحوث والدراسات المشتركة في هذا المجال.

وبدورها، تحدثت في المؤتمر، الناشطة الاجتماعية اللبنانية "فاطمة محمد رعد"  حيث أكدت أنه يجب أن تكون شخصية السيدة فاطمة الزهراء(س) نموذجًا للمرأة في تحقيق السلام والعدالة في المنطقة والعالم.

وشددت على ضرورة إنشاء منظمة عالمية للمرأة تستطيع دعم حقوقها والتواصل معها ومواكبتها في أنشطتها وبرامجها وقت السلم والوقوف إلى جانبها في أوقات الأزمات والحروب.
 
وطالبت "فاطمة محمد رعد" بإطلاق جائزة عالمية للأنشطة النسوية البارزة من أجل السلام العالمي في مختلف مجالات الفن والأدب والتلفزيون والعلوم والسلوك الإنساني.

وأعقبتها كلمة لمديرة مركز تدريب المرأة الأفغانية "بلوشا حسن" حيث أكدت فيها أنه لا يمكن للحكومات وحدها أن تنجح في تحقيق السلام، ويجب على الرجال والنساء المشاركة في المجتمع للحفاظ على السلام والأمن، مشيرة الى أنه هناك حالياً أربع نساء في فريق مفاوضات السلام مع طالبان.

وتجدر الاشارة الى أن هذا المؤتمر عقد بتنظيم معاونية مؤسسة رئاسة الجمهورية في شؤون المرأة والأسرة في إیران، وبالتعاون مع وحدة الجهاد الجامعي بجامعة الزهراء(س) بالعاصمة الايرانية طهران.
......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

ملف خاص | أنبـاء استشهاد مجاهدي الإسلام اللواء قاسم سليماني  والشهید أبومهدي المهندس
ویژه‌نامه ارتحال آیت‌الله تسخیری
پیام رهبر انقلاب به مسلمانان جهان به مناسبت حج 1441 / 2020
آخر مستجدات العدوان السعودي علی الشعب الیمني
تسقط صفقه القرن