مركز كربلاء للدراسات والبحوث يصدر كتاب "تاريخ القضاء في مدينة كربلاء"

جاء هذا الكتاب ضمن سلسلة "إصدارات كربلاء" التي ينشرها مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة بصورة دورية، حيث يتناول ضمن طياته، أهمية الحكم بين الناس بالعدل الى درجة أن الله إختص رسوله الاكرم والأئمة الأطهار "عليهم الصلاة والسلام" بالقضاء من بعده.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ صدر مؤخراً عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، كتاباً تخصصياً عن تاريخ النظام القضائي في مدينة سيد الشهداء "عليه السلام" منذ العهد العثماني وحتى يومنا الحاضر.

جاء هذا الكتاب ضمن سلسلة "إصدارات كربلاء" التي ينشرها المركز بصورة دورية، حيث يتناول ضمن طياته، أهمية الحكم بين الناس بالعدل الى درجة أن الله إختص رسوله الاكرم والأئمة الأطهار "عليهم الصلاة والسلام" بالقضاء من بعده، حيث أنه وبالنظر لأهمية هذا الموضوع، فقد تصدى مركز كربلاء للدراسات والبحوث، لمهمة تدوين تاريخ القضاء في مدينة كربلاء المقدسة والتي كانت وما زالت مدرسةً للقضاة منذ أن أفتتح فيها دار القضاء خلال العهد العثماني ولحد الآن.

ويهدف الكتاب الواقع في (277) صفحة، الى دراسة المؤسسة القضائية في كربلاء منذ الاحتلال العثماني وحتى وقتنا الحاضر بعد أن كانت جهود الباحثين في هذا المجال، مقتصرة على جوانب محدودة في تاريخ القضاء بالمدينة في العصر العثماني الأخير.

يُطلب هذا الإصدار من مركز كربلاء للدراسات والبحوث الواقع في حي البلدية الشارع العام - مقابل مديرية التربية في محافظة كربلاء المقدسة، أو من منافذ البيع في العتبة الحسينية المقدسة.



..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*