متحدث باسم الخارجية الأمريكية: الوقت غير مناسب للاعتراف بحكومة "طالبان"

متحدث باسم الخارجية الأمريكية: الوقت غير مناسب للاعتراف بحكومة

أعرب المسؤول الأمريكي عن قلق بلاده من عدم مشاركة النساء والأقليات في الحكومة الأفغانية الجديدة...

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أكد المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية، سايويل وربيرغ، أن بلاده لا تنوي حاليا الاعتراف بحكومة "طالبان" لكنها مستعدة للتعاون مع الحركة لردع أي تهديد أمني من أفغانستان.

وقال وربيرغ، في حديث لبرنامج "نيوزميكر" على قناة RT، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة ستستمر في دعم الشعب الأفغاني ومواصلة التعاون مع الشركاء بشأن أفغانستان.

وشدد على أن واشنطن لن تتجاهل أوضاع حرية التعبير والصحافة والنساء في أفغانستان، مبينا: "لدينا وسائل للضغط على طالبان بشأن احترام حقوق الإنسان".

وأعرب المسؤول الأمريكي عن قلق بلاده من عدم مشاركة النساء والأقليات في الحكومة الأفغانية الجديدة، وأشار إلى أن الأفغان هم من سيحكمون على نجاح الحكومة في توفير الأمن والخدمات الأساسية واحترام حقوق الإنسان.

وأكد وربيرغ أن "الوقت ليس مناسبا للحديث عن الاعتراف بطالبان أو الحكومة الجديدة"، مضيفا: "سنحكم على طالبان من خلال الأفعال وسنراقب الأحداث عن كثب".

كما لفت إلى أن الولايات المتحدة ستعمل مع الدول التي تتواصل مع "طالبان"، مؤكدا أن بلاده لا تزال منخرطة في عملية الإجلاء من أفغانستان.

وأوضح وربيرغ أن الإدارة الأمريكية ستواصل مراقبة الوضع الأمني في أفغانستان لمنع تحولها لأرض خصبة للإرهاب، مردفا: "إذا تطلب الأمر سنتواصل مع طالبان لمواجهة أي تهديد أمني من أفغانستان".

ورفت إلى وجود توافق داخل الولايات المتحدة حول أنه يجب ألا يكون الجيش الأمريكي في أي بلد آخر.

وحول إمكانية التعاون مع الدول الأخرى في أفغانستان، قال المسؤول الأمريكي: "لدينا نقاط مشتركة مع روسيا والصين تتعلق بمكافحة أي تهديد إرهابي من أفغانستان".

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*