ليبيا: الإفراج عن الساعدي نجل القذافي تنفيذا لقرار قضائي

ليبيا: الإفراج عن الساعدي نجل القذافي تنفيذا لقرار قضائي

تنفيذا لقرار قضائي صدر بالإفراج عنه منذ سنوات أطلقت السلطات الليبية سراح الساعدي، نجل معمر القذافي، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أفرجت السلطات الليبية عن الساعدي نجل الرئيس السابق معمر القذافي، وفق ما أعلنت مصادر متطابقة مشيرة إلى أن إطلاق سراحه جاء تطبيقا لقرار قضائي، دون الإشارة إلى ما إذا كان غادر ليبيا أو لا يزال موجودا فيها.

تنفيذا لقرار قضائي صدر بالإفراج عنه منذ سنوات أطلقت السلطات الليبية سراح الساعدي، نجل معمر القذافي، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة.

وقال مصدر رفيع المستوى بوزارة العدل بالحكومة الليبية في وقت متأخر الأحد، إن "الساعدي معمر القذافي أطلق سراحه رسميا، تنفيذا لقرار قضائي يقضي بالإفراج عنه". فيما لم يكشف المصدر توقيت الإفراج عن الساعدي وما إذا كان غادر ليبيا أو لا يزال موجودا فيها، بعدما تناقلت وسائل إعلام محلية أنباء تفيد بمغاردته البلاد إلى تركيا.

من جانبه أكد مصدر من مكتب النائب العام، قرار "الإفراج" عن الساعدي، مشيرا إلى أنه جاء تنفيذا لتوصية سابقة من طرف النائب العام. وأفاد في هذا الصدد "أوصى النائب العام قبل أشهر بتنفيذ قرارات قضائية بالإفراج عن الساعدي، بعدما توفرت جميع الاشتراطات العدلية لتنفيذها".

ورفض المصدر التعليق على الأنباء عن مغادرة الساعدي الأراضي الليبية، قائلا "الساعدي مواطن ليبي مثُل أمام القضاء، والأخير أصدر إفراجاً بشأن قضيته التي كان موقوفاً على ذمتها، وبالتالي هو حر بالبقاء أو مغادرة البلاد".

ومنذ تسليمه في آذار/مارس 2014 من قبل النيجر التي فر إليها عقب سقوط نظام والده عام 2011، تمت ملاحقة الساعدي بتهمة التورط في القمع الدموي للانتفاضة.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*