لاعب الجودو الجزائري: لم أرد تلطيخ يدي بمصافحة ممثل كيان يقتل الأبرياء

لاعب الجودو الجزائري: لم أرد تلطيخ يدي بمصافحة ممثل كيان يقتل الأبرياء

بعد رفض فتحي نورين مواجهة ممثل كيان الاحتلال الإسرائيلي منع الاتحاد العالمي للجودو مؤقتا الرياضي الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن خليف من المشاركة في أي مسابقة رياضية.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ فتحي نورين لاعب الجودو الجزائري، الذي تم إيقافه مؤقتا من قبل الاتحاد الدولي للجودو (IJF) لعدم مواجهة لاعب جودو إسرائيلي في أولمبياد طوكيو قال، إنه لم يرد تلويث يديه بمصافحة ممثل كيان يقتل الأبرياء.

وفي مقابلة حصرية مع قناة برس تي في الإيرانية قال فتحي نورين: كان علي أن أواجه رياضيا من الكيان الإسرائيلي المحتل للأراضي الفلسطينية.. وهو كيان يقتل الأبرياء ويطردهم من بيوتهم، لهذا السبب لم أريد أن تتلوث يدي في التنافس مع شخص يمثل مثل هذا الكيان، ولم أريد أن تجري مثل هذه المسابقة تحت علم الجزائر التي تدعم القضية الفلسطينية.

وتابع: إذا تعرضت لمثل هذا الموقف مرة أخرى، فلن أتردد في اختيار نفس القرار.. على العالم أن يعرف أن إسرائيل دولة محتلة وأن قوانينها وأفعالها تنتهك القانون الدولي وحقوق الإنسان.. يجب أن نرسل رسالة للعالم أجمع مفادها أننا نتعامل مع جميع الأديان باحترام كما نصحنا الإسلام.. وفي غير ذلك فإن من يعارض الإسلام والمسلمين نقف ضدهم.. فنحن من حقنا نصرة ديننا وجميع المسلمين المضطهدين.

وبعد رفض فتحي نورين مواجهة ممثل كيان الاحتلال الإسرائيلي منع الاتحاد العالمي للجودو مؤقتا الرياضي الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن خليف من المشاركة في أي مسابقة رياضية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتخلى فيها هذا الرياضي عن مواجهة ممثل الكيان الصهيوني، فقبل عامين رفض فتحي نورين أيضا مواجهة خصمه من الكيان المحتل للقدس في بطولة العالم للجودو.

ولاقى قرار فتحي نورين ترحيبا واسعا في الفضاء الإلكتروني، حيث أشاد المتصفحون بقرار نورين الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته.

....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License