قائد الجيش الايراني: الثورة الاسلامية حققت منجزات قل نظيرها

قائد الجيش الايراني: الثورة الاسلامية حققت منجزات قل نظيرها

قال اللواء عبدالكريم موسوي : "لقد خلقنا الكثير من المواقف العظيمة خلال اعوام الدفاع المقدس الثماني وعلينا العمل على عرضها وترويجها".

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ ‏اكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء عبدالكريم موسوي بان الثورة الاسلامية حققت منجزات قل نظيرها ولا تقارن مع ما قبلها، معتبرا مرحلة الدفاع المقدس بانها المرحلة الاهم بعد انتصار الثورة.

وشارا اللواء موسوي في كلمته اليوم الخميس خلال المراسم الختامية للملتقى الوطني لمؤسسة حفظ ونشر آثار وقيم الدفاع المقدس (1980-1988) الى بيان الخطوة الثانية للثورة الاسلامية (الاربعون عاما الثانية للثورة الاسلامية) وموضوع معرفة واكتساب الخبرة من الماضي وقال: ان قائد الثورة الاسلامية صرح بان اعداء الثورة يسعون وراء تحريف الماضي والحاضر. قطاع الطرق في مجال الفكر والعقيدة كثيرون ولا يمكن سماع الحقيقة من الاعداء.  

واكد بان الثورة الاسلامية صانعة لمنجزات قل نظيرها ولا تقارن مع ما قبلها واضاف: ان المرحلة الاهم بعد الثورة هي مرحلة الدفاع المقدس الزاخرة بالدروس.

واضاف: ان دروس الدفاع المقدس هي اليوم حاجة البلاد ومن يدافع عن حقه وهدفه امام عالم الكفر فهو منتصر وهذا هو اساس مرحلة الدفاع المقدس.

وقال اللواء موسوي: ان العدو يبرز نقاط ضعفنا واخطائنا فيما يعمل على تشوه نجاحاتنا الكبرى.

واشار الى صناعة الاساطير في الافلام الغربية واضاف: لقد خلقنا الكثير من المواقف العظيمة خلال اعوام الدفاع المقدس الثماني وعلينا العمل على عرضها وترويجها.  

واشار القائد العام للجيش الى قدرة الردع في مرحلة الدفاع المقدس وقال: ان تشييع رفات الشهداء (المجهولين) اخيرا رغم ظروف الصعبة الحالية قد جعل العدو مقتنعا بانه ينبغي عليه الا يقوم باجراء جديد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*