لدى لقائه الرئيس التركماني؛

قائد الثورة: يجب أن تكون لجنة التعاون المشترك نشطة حتى انتهاء الاتفاقات

قائد الثورة: يجب أن تكون لجنة التعاون المشترك نشطة حتى انتهاء الاتفاقات

أكد سماحة قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله السيد "علي خامنئي" على أن لجنة التعاون المشترك بين البلدين يجب أن تكون فاعلة بشكل جدي، وأن يتم الانتهاء من الاتفاقيات بمتابعة مستمرة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ التقى سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله سيد علي الخامنئي(مد ظله العالي) بالرئيس التركماني سردار بردي محمدوف والوفد المرافق له قبل ظهر يوم (الأربعاء).

واعتبر سماحة قائد الثورة الاسلامية ان توسيع العلاقات وتعميقها في مصلحة البلدين، مضيفا إن سياسة حكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية هي توسيع العلاقات مع دول الجوار وهذه السياسة صحيحة تماما.

وشدد سماحته على أن تجاوز العقبات يتوقف على الإرادة الجادة من قبل البلدين على توسيع العلاقات، مضيفا بالطبع العلاقات الودية بين إيران وتركمانستان لها خصوم في المنطقة وعلى الصعيد الدولي، ويجب تذليل العقبات.

وشدد آية الله الخامنئي على ان لجنة التعاون المشترك بين البلدين يجب أن تكون فاعلة بشكل جدي وأن يتم الانتهاء من الاتفاقيات بمتابعة مستمرة.

ومن جانبه قال رئيس تركمانستان سردار بردي محمدوف خلال الاجتماع الذي حضره أيضًا الرئيس الايراني، "إن أولوية الحكومة التركمانية هي توسيع العلاقات مع الجيران ونحن نحاول بناء علاقات جيدة بين البلدين في مختلف المجالات خاصة الغاز، الكهرباء والترانزيت وكذلك تنفيذ المشاريع الكبرى.

وفي إشارة إلى الذكرى الثلاثين للعلاقات بين البلدين، خاطب رئيس تركمانستان سماحة قائد الثورة الاسلامية وقال: "بالنيابة عني وعن شعب تركمانستان، أشكركم على دعمكم المستمر لتعميق العلاقات الايرانية التركمانية.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*