فالح الفياض من نينوى: اتفاق سنجار في طور التنفيذ رغم تعثره

فالح الفياض من نينوى: اتفاق سنجار في طور التنفيذ رغم تعثره

أعرب الفياض خلال مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ نينوى نجم الجبوري، عن سروره بحجم الالفة والانسجام والتكاتف بين الأجهزة الأمنية بتعدد صنوفها والإدارة المحلية في محافظة نينوى...

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، فالح الفياض، الأربعاء، ان اتفاق سنجار في طور التنفيذ رغم تعثره ومشروع استقرار سنجار سيأخذ طريقه.

وأعرب الفياض خلال مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ نينوى نجم الجبوري، عن"سروره بحجم الالفة والانسجام والتكاتف بين الأجهزة الأمنية بتعدد صنوفها والإدارة المحلية في محافظة نينوى، فيما أكد أن الحشد لديه تجربة مميزة في المحافظة".

وقال: "إننا مسرورون بما شاهدنا من الفة وانسجام وتكاتف من الأجهزة الأمنية بتعدد صنوفها والإدارة المحلية وهذا كله يعطي رسالة اطمئنان لأبنائنا واخواننا في محافظة نينوى بان هناك رجالا يسهرون على أمنهم".

وأضاف: “التقينا بأبنائنا في الحشد الشعبي ولاحظنا حجم التعاون وعرضوا علينا بعض المشاكل وسنعمل على حلها خصوصا أنهم اضيفت لهم مهمة حماية أبراج الكهرباء وهذه مهمة شاقة”، مؤكدا أنه “سيعمل على تقديم الدعم لكل الجهات وأيضا من خلال تحفيز الحكومة على زيادة الدعم لأنه لا يمكن تصور العراق دون نينوى مستقرا ومزدهرا”.

وأوضح الفياض، أن “الحشد لديه تجربة مميزة في نينوى وما كان يعرف سابقا بالحشد العشائري قدم نموذجا متميزا أدى الى الاستقرار، فضلا عن إعطائه زخما للمشروع الوطني ومحاربته للطائفية”، مؤكدا أن “محافظة نينوى تستعد للانتخابات في جو لم تحظ به سابقا”.

وأشار رئيس هيئة الحشد الشعبي الى “وجود جهود لخلق جو من الثقة بين الجيش والبيشمركة من جهة والحشد الشعبي والبيشمركة من جهة أخرى”، مبينا أنه “لدينا لقاءات خاصة بين البيشمركة والحشد الشعبي لخلق تنسيق امني لمسك المناطق الفاصلة التي تعتبر مناطق رخوة”.

وبخصوص الوضع في سنجار، أكد الفياض أن “سنجار تمثل جرحا نازفا في قلب الوطن نظرا لما تعرض له الايزيديون من إبادة جماعية” على يد داعش الارهابي، مبينا أن “اتفاق سنجار في طور التنفيذ رغم تعثره ومشروع استقرار سنجار سيأخذ طريقه”.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*