طيارون أفغان يبدأون مغادرة أوزبكستان إلى الإمارات رغم ضغوط "طالبان"

طيارون أفغان يبدأون مغادرة أوزبكستان إلى الإمارات رغم ضغوط

قال الطيار الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إن هذه المجموعة ستتوجه في البداية على الأقل إلى الإمارات...

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أحد الطيارين الأفغان قال الذين دربتهم واشنطن وفروا إلى أوزبكستان حيث احتجزوا في معسكر أوزبكي منذ شهر تقريبا، إنه ورفاق له بدأوا مغادرة البلاد يوم الأحد بموجب اتفاق أمريكي.

وجاء الاتفاق الأمريكي رغم ضغوط "طالبان" من أجل عودة الطيارين والطائرات.

وقال الطيار الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إن هذه المجموعة ستتوجه في البداية على الأقل إلى الإمارات، ومن المتوقع أن يتم نقل أفرادها على عدة دفعات تبدأ الأحد وتنتهي في اليوم التالي أو نحو ذلك.

وقال مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون إن طالبان ضغطت على أوزبكستان لتسليم الطائرات والأفراد.

وكشفت "رويترز" في وقت سابق عن التوتر في المعسكر الأوزبكي مع تخوف الطيارين الأفغان من إعادتهم إلى أفغانستان وقيام طالبان بقتلهم، فيما تقول طالبان إنها لن تقدم على أي عمليات انتقامية.

ولم يتضح حتى الآن ما الذي سيحدث للطائرات البالغ عددها 46 ومنها طائرات هجومية خفيفة من طراز "إيه 29" وطائرات هليكوبتر "يو إتش 60" بلاك هوك التي قادها الطيارون إلى أوزبكستان المجاورة مع انهيار القوات البرية وسيطرة طالبان على السلطة في أفغانستان.

وصادرت الحركة طائرات منها طائرات هليكوبتر وأخرى مسيرة، مع اختفاء القوات الأفغانية الشهر الماضي وطالبت بإعادة الطائرات التي خرجت من البلاد قبل سيطرة مقاتليها على السلطة في كابل.

وقال حكام أفغانستان الجدد إنهم سيدعون العسكريين السابقين إلى الانضمام لقوات الأمن التي أعيد تنظيمها في البلاد وإنهم لن يلحقوا بهم أي أذى.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*