?>

طالبان: أي تأجيل لانسحاب القوات الأمريكية يعني الحرب

طالبان: أي تأجيل لانسحاب القوات الأمريكية يعني الحرب

قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية إن الحركة ترفض بشدة أي تأجيل محتمل لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية إن الحركة ترفض بشدة أي تأجيل محتمل لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وأوضح مجاهد، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ)، اليوم الاثنين، أنه إذا تم إغلاق المسار الدبلوماسي فلا سبيل سوى الحرب.

وأضاف أن "الناتو وأمريكا وجميع الأطراف توصلوا إلى نتيجة مفادها أنهم إذا كانوا يريدون تجاوز الأزمة الحالية فإن الحل الجيد الوحيد هو تنفيذ الاتفاقية الموقعة".

وحول استمرار المفاوضات مع الحكومة قال المتحدث باسم طالبان: "نحن لم نترك المفاوضات بصورة عامة، ونحن ملتزمون بالاستمرار في المفاوضات".

تأتي تصريحات مجاهد بعد تأكيدات أمريكية بعدم اتخاذ قرار بشأن سحب القوات من أفغانستان بموجب اتفاق الدوحة والمزمع في مايو المقبل.

وينص الاتفاق، الذي وقعته إدارة دونالد ترامب مع حركة طالبان في الدوحة العام الماضي، بسحب القوات الأجنبية من أفغانستان تمهيداً لمفاوضات أفغانية أفغانية وصولاً إلى حل سياسي ينهي الحرب الدائرة منذ عشرين عاماً.

وتعثرت المفاوضات الأفغانية التي انطلقت في الدوحة العام الماضي، بعد إعلان إدارة جو بايدن أنها ستراجع الاتفاق مع طالبان، وأنها لن تسحب قواتها بشكل يهدد سلامة قوات حلف الناتو الموجودة هناك.

ومؤخراً أكدت طالبان تمسكها باتفاق الدوحة، وقالت إنها عازمة على المضي قدماً في المفاوضات المتعثرة في الدوحة، محذرة من يسعون لاستمرار الحرب.

وتعيش العاصمة كابل وضعاً أمنياً متدهوراً، حيث تقع انفجارات وتدور اشتباكات شبه يومية بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

ملف خاص | أنبـاء استشهاد مجاهدي الإسلام اللواء قاسم سليماني  والشهید أبومهدي المهندس
ویژه‌نامه ارتحال آیت‌الله تسخیری
پیام رهبر انقلاب به مسلمانان جهان به مناسبت حج 1441 / 2020
آخر مستجدات العدوان السعودي علی الشعب الیمني
تسقط صفقه القرن