سياسي باكستاني : الشهيد سليماني ناضل في سبيل الدفاع عن الامة الاسلامية

سياسي باكستاني : الشهيد سليماني ناضل في سبيل الدفاع عن الامة الاسلامية

اكد المسؤول الباكستاني، على وجود مواقف مشتركة بين مفجر الثورة الاسلامية في ايران "الامام الخميني" (رض) ومؤسس حزب الجماعة الاسلامية في باكستان "ابوالاعلى مودودي"، في سبيل صحوة الشعوب المسلمة والدفاع عن حقوقها امام الجور والظلم.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أكد القيادي في حزب الجماعة الاسلامية في باكستان، محمد حسين محنتي، ان الشهيد الفريق قاسم سليماني، ناضل وضحى بنفسه من اجل الدفاع عن حقوق الامة الاسلامية.

وخلال لقائه بمدينة كراجي، الثلاثاء أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية حجة الاسلام حميد شهرياري، اعرب محنتي، عن ادانته الشديدة بجريمة الاغتيال التي نفذها الكيان الارهابي الامريكي بحق الشهيد القائد سليماني.

واكد المسؤول الباكستاني، على وجود مواقف مشتركة بين مفجر الثورة الاسلامية في ايران "الامام الخميني" (رض) ومؤسس حزب الجماعة الاسلامية في باكستان "ابوالاعلى مودودي"، في سبيل صحوة الشعوب المسلمة والدفاع عن حقوقها امام الجور والظلم.

واضاف: ان الشعب الباكستاني ولاسيما حزب الجماعة الاسلامية يفخر بتضامنه مع الشعب الايراني ونضاله في سبيل الدفاع عن الثورة الاسلامية ومقارعة الاستعمار.

كما رحب السياسي الباكستاني، باقتراح الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية حول "تشكيل اتحاد بين الدول الاسلامية"، وقال: نحن نشاهد الكثير من المعاناة والمشاكل في عدد من البلدان المسلمة وبما يلزم تفعيل التجارة المشتركة وتظافر الجهود من اجل التغلب على هذه التحديات.

من جانبه أكد حجة الاسلام شهرياري، ضرورة التعامل الوثيق بين ايران وباكستان؛ مخصا بالذكر توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بهدف توفير الرخاء لشعبي البلدين.

واضاف أمين مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مصمّمة على التعامل المستديم مع دول المنطقة والعالم الاسلامي.

ولفت الى ان قضايا العالم الاسلامي ولاسيما الازمة في اليمن، يجب ان تحل بالطرق السلمية وبمشاركة جمع اطياف الشعب اليمني.

وحول العراقيل التي تضعها اميركا امام التعامل بين المسلمين والحؤول دون تسوية قضايا المنطقة، قال حجة الاسلام شهرياري : ايران ترحب بتحسين العلاقات مع السعودية ومستعدة على القيام بدور فاعل في حل القضايا الدولية.

كما ثمن جهود "رابطة الدفاع عن فلسطين" الباكستانية، في سبيل الترويج لمبادئ الشعب الفلسطيني المظلوم وتحرير القدس، واحاطة الشعب الباكستاني بالجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني وانتهاكاته بحق فلسطين وشعبها.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*