سورة هود سورة شیَّبت النبي محمد(ص)

سورة هود سورة شیَّبت النبي محمد(ص)

سُئل النبي محمد (ص) "يا رَسُولَ اللَّهِ لَقَدْ أسْرَعَ إلَيْكَ الشَّيْبُ؟ قال "أجَلْ شَيَّبَتْنِي هُودٌ وأخَواتُها" للصورة التی رسمتها عن العدل الإلهی والعذاب في یوم القیامة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ سورة هود؛ سورة شیَّبت رسول الله وتتناول بعض الآيات القرآنية بالإضافة إلى الموضوعات المتعلقة بالرحمة الإلهية، محكمة العدل الإلهي في الآخرة وعقاب الله للأقوام الظالمة، وقد وردت بعض هذه الآيات في سورة "هود" المباركة.

إن سورة هود هي السورة الحادیة عشر بحسب ترتیب السور فی المصحف الشریف ولها 123 آیة وتعدّ الثانیة والخمسون من حیث ترتیب النزول على النبي(ص).

إن هود (ع) کان من أنبیاء الله بُعث قبل المسیح بـ 700 عام في جنوب شبه الجزیرة العربیة.

ورد اسم النبي هود(ع) عدة مرات في القرآن الكريم وسميت إحدى السور القرآنية باسمه، وتروي سورة هود سیرة نبی الله هود (عليه السلام) وقصته مع قومه.

ونزلت السورة قبل هجرة الرسول(ص) إلی المدینة المنورة حیث فقد رسول الله (ص) عمّه وزوجته ولهذا جاءت السورة بآیات مطمئنة في بدایتها ثم روت الصعوبات التي مر بها الأنبیاء (ص) من قبل والإنتصارات التي حققوها.

وتروي السورة المبارکة قصة نوح وهود وصالح ولوط وإبراهیم وموسی (علیهم السلام) وما عانوه من أجل الناس والعذاب الذي أنزله الله علی اولئك الأقوام لظلمهم وذنبهم.

وتعرض السورة في آیاتها الأربع الأولی مبادئ قرآنیة ثم تشرحها في الآیات الأخری وهي التوحید والنبوة والمعاد والوعد الإلهی للمؤمنین والصالحين.

وتحمل السورة في طیاتها آیات مرعبة عن القیامة ومحکمة العدل الإلهي وجزاء المذنبین یوم القیامة ومعاقبة الظالمین ولهذا جاء قول رسول الله(ص) "شیّبتني سورة هود".

وروی عن "عبدالله بن عباس" في تفسیر الحدیث الشریف أنه لم تکن هناك أشد لدی رسول الله(ص) من الآیة الـ 112 من سورة هود المبارکة "فَاسْتَقِمْ کَما أُمِرْت وَ مَنْ تابَ مَعَك".
........
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*