سجن أميركي قدّم لكوريا الشمالية نصائح بشأن العملات الرقمية

سجن أميركي قدّم لكوريا الشمالية نصائح بشأن العملات الرقمية

المدّعي العام في محكمة مانهاتن الفيدرالية في نيويورك يقول إنّ المحكمة قضت بسجن الأميركي فيرجيل غريفيث لمدة 63 شهراً، بسبب مساعدته كوريا الشمالية على تخطي العقوبات.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ قضت محكمة فيدرالية في نيويورك بسجن أميركي متّهم بأنّه قرصان معلوماتية وخبير في العملات المشفرة لمدّة تزيد على 5 سنوات، بعدما أقرّ بتقديمه نصائح مالية لكوريا الشمالية للتحايل على العقوبات الدولية.

وأقرّ فيرجيل غريفيث (39 عاماً) بالتّهم الموجّهة إليه، من أجل تخفيف عقوبته التي كان من الممكن أن تصل إلى السجن 20 عاماً.

ونقل البيان عن غريفيث اعترافه أمام المحكمة بأنّه كان يهدف إلى مساعدة كوريا الشمالية على التفلت من العقوبات المفروضة عليها.

ولوحق غريفيث بتهمة العمل مع آخرين لتزويد كوريا الشمالية بخدمات مالية في مجال العملات المشفرة، ومساعدة بيونغ يانغ على الإفلات من العقوبات الدولية المفروضة عليها، وزيارته كوريا الشمالية لهذه الأغراض.

من جهته، قال المدّعي العام في محكمة مانهاتن الفيدرالية داميان ويليامز إنّ المحكمة قضت بسجن غريفيث لمدة 63 شهراً، مضيفاً: "كوريا الشمالية تشكّل من دون أدنى شكّ تهديداً لأمننا القومي. وقد أثبت النظام (في بيونغ يانغ) مراراً وتكراراً أن لا شيء يمنعه من انتهاك قوانيننا".

وغريفيث خبير كومبيوتر أميركي كان يعيش في سنغافورة، وأوقف في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في مطار لوس أنجليس، بعد حضوره مؤتمراً في بيونغ يانغ قبل بضعة أشهر من ذلك.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*