زائر من ساحل العاج: إن هذا المستوى العالي من الأمن لزائري الأربعين هو نتيجة إجراءات الفريق الشهيد قاسم سليماني

زائر من ساحل العاج: إن هذا المستوى العالي من الأمن لزائري الأربعين هو نتيجة إجراءات الفريق الشهيد قاسم سليماني

بين زائر من ساحل العاج حول "رسالة الأربعين": إن رسالة الأربعين هي مشاهدة الحقيقة، وإن أعداء الإمام الحسين وأهل البيت عليهم السلام هم من قتلوه، لكن يجب اليوم مشاهدة هذا المرقد وما يحتويه من ملايين الزائرين الوافدين له؛ إذ أن هذه هي الحقيقة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ شارك زائر من ساح العاج في مراسيم مشاية الأربعين، وصرح: جئنا إلى زيارة الأربعين لإحياء ذكرى شهادة الإمام الحسين (ع) وواقعة الطف.

وفي حديثه مع مراسل وكالة ابنا قال "تاج الدين محمد" الذي له من العمر 31 عاما وأصله من لبنان، قال: جئنا للمشاركة في مشاية الأربعين حتى يهدينا أبو عبد الله الحسين (ع) إلى الصراط المستقيم وإلى الجنة، جنئنا ليحضر عندنا الإمام في ساعة الاحتضار عند الموت، ويدلنا على الجنة، جنئنا ليوصلنا الإمام إلى الطريق الذي يؤدي إلى طريق أهل البيت (ع).

وفيما يرتبط بمشاعرة من المشاركة في الأربعين قال: لا أستطيع أن أعبر عن مشاعري؛ إذ أن ما أشعر به لا يصدق حقا وغير اعتيادي، ومن لم يأت إلى كربلاء وزيارة الأربعين لا يمكنه أن يشعر بمثل هذا الشيء، وهو سحري.

وحول "رسالة الأربعين قال: إن رسالة الأربعين هي مشاهدة الحقيقة، وإن أعداء الإمام الحسين وأهل البيت عليهم السلام هم من قتلوه، لكن يجب اليوم أن نشاهد هذا المرقد وما يحتويه من ملايين الزائرين الوافدين له؛ إذ أن هذه هي الحقيقة بعينها، وهذا النهج هو الذي أراده رسول الله (ص) منا أن نتبعه ونقتدي به.

وفيما يتعلق بدور الحشد الشعبي وشهداء المقاومة كالفريق سليماني وأبومهدي المهندس في استقرار الأمن في العراق قال هذا الزائر الحسيني: عندما جئنا إلى العراق رأينا أن قضية الأمن هنا قضية هامة جدا، كما أن الأمن هنا مستقر تماما، وكل شيء تحت السيطرة والمدن آمنة، وليس هذا إلا ببركة ثمرة ما قدّمه الشهيد قاسم سليماني حيث نتمتع الأن بمستوى عال من الأمن؛ إذ توافدت ملايين الزائرين هنا.

......

انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*