زائر عمانی: إن الإسلام الحقيقي في مدرسة الإمام الحسين (ع)/ لنزيد على عظمة مسيرة الأربعين

زائر عمانی: إن الإسلام الحقيقي في مدرسة الإمام الحسين (ع)/ لنزيد على عظمة مسيرة الأربعين

قال زائر عماني حول رسالة الأربعين: إن رسالة الأربعين هي أن نقول للعالم إن الإسلام الحقيقي في مدرسة الإمام الحسين (ع).

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ شارك زائر عمانی في مراسيم مشاية الأربعين، وصرح: إن الإمام الحسين (ع) أعاد لجميع البشرية حياة جديدة، وأن مشاركتنا في مشاية الأربعين أقل عمل يمكن القيام به، كما أننا بهذه المشاركة نواسي النبي (ص) وآله (ع) في مصابهم.

وفي حديثه مع مراسل وكالة ابنا حول مشاعره من المشاركة في مسيرة الأربعين قال "طارق اللواتي": أشعر بإحساس عجيب للمشاركة في مسيرة الأربعين الكبرى، ويا له من إحساس عظيم ورائع حتى أنني لا يمكن لي أن أصفه.

وعرّف هذا الزائر الذي له 50 سنة أن دروس نهضة كربلاء أنها الأخلاق الحسنة، وأن يكون الإنسان صادقا مع الناس، والوقوف أمام الظلم.

وحول رسالة الأربعين قال هذا الزائر: إن رسالة الأربعين هي أن نقول للعالم إن الإسلام الحقيقي في مدرسة الإمام الحسين (ع)، نظرا إلى الأحداث التي تقع في العالم هناك من يتوهم أن المسلمين إرهابييين، لكننا نقول في الأربعين إن الإسلام الصحيح والحقيقي هو الذي بينه الإمام الحسين (ع) للعالم.

وفيما يتعلق بأخذ التأشيرة صرح طارق اللواتي أنه لم يواجه مشكلة، وتابع: لتفشي كورونا هناك عدد قليل من شيعة عمان شاركوا في مراسيم مشاية هذا العام.

وفي الختام قال: إن الشعب العراقي الذي استضاف جميع زائري الأربعين لا يشعر بالتعب. أيام الأربعين أيام فريدة من نوعها ومنقطعة النظير، ويجب علينا جميعا في هذه الأيام أن نتضامن ونتحد لنزيد من عظمة هذه المراسيم.

..........

انتهى/ 278

 


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*