رئيس البرلمان الايراني يعلن نتائج التصويت على الوزراء المرشحين في الحكومة الجديدة

رئيس البرلمان الايراني يعلن نتائج التصويت على الوزراء المرشحين في الحكومة الجديدة

اعلن رئيس البرلمان الايراني عن نتائج التصويت على الوزراء المرشحين في الحكومة الجديدة، ومنح مجلس الشورى الاسلامي الثقة لـ 18 وزيرا من اصل 19 وزيرا من الكابينة الوزارية الجديدة برئاسة آية الله ابراهيم رئيسي.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ الرئيس الايراني قال ظهر اليوم (الأربعاء) في جلسة علنية لمجلس الشورى الإسلامي، دفاعا عن الوزراء المقترحين للحكومة الثالثة عشر: "الكادر الصحي اليوم يسعى للحفاظ على أرواح الشعب ونحن يجب أن نقدر جهوده".

وتابع رئيسي: "أشكر مجلس الشورى الإسلامي والهيئات الموقرة على مراجعة مؤهلات الوزراء المقترحين". وهذا مظهر من مظاهر الديمقراطية، حيث يقوم النواب بفحص مؤهلات المرشحين وخياراتهم باهتمام وحساسية.

وفي إشارة إلى عملية طرح مقترحات مجلس النواب قال: إن اختيار الوزراء المقترحين استند إلى سلسلة من المؤشرات. ومن بين هذه المؤشرات الكفاءة والخبرة والديمقراطية ومكافحة الفساد والصدق مع الناس، كما كان من المؤشرات الرئيسية لاختيار الوزراء المقترحين هو الكفاءة.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أنه لن يكون مقصرا في محاربة الفساد، وقال: "الشرط الأساسي لانتخاب الشعب لي هو محاربة الفساد". وأضاف: "إذا تلقيت بلاغاً موثوقاً به بأن أحداً في الحكومة قد ارتكب فساداً، فلن أتردد في التعامل معه".

وتابع رئيسي بالقول: "ليس لدينا خط أحمر في التعامل مع الفساد".

** منح الثقة لحكومة الرئيس الايراني

وقال الرئيس رئيسي في كلمته: على الذين سيعملون في حكومتنا عليهم أن يعلموا أن الإخلاص في العمل وخدمة الشعب سيكونان في صلب منهاج عملنا.

و اضاف الرئيس الإيراني: الوزراء الذين سيحصلون على الثقة سيؤدون واجباتهم في ظل دعم ابناء الشعب والبرلمان. مضیفا أنني إن لم أكن حريصا على سلامة الأداء الحكومي لما اقترحت عليكم هؤلاء الأخوة المخلصين كوزراء للحكومة الجديدة.

وتابع الرئيس الإيراني: علينا ان نبعث الأمل في قلوب كل الشباب المبدعين في البلاد.

وقال: ثقة البرلمان للوزراء ستكون نقطة البداية للتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ولدينا مجالات كثيرة للتعاون بين الجانبين.

واضاف: ستواصل حكومتنا العمل ليل نهار من أجل خدمة الشعب وسنشهد بعون الله تعالى حصول تغيير في الظروف المعيشية لأبناء الشعب.

ونوه: فيما يخص موضوع السياسة الخارجية سيكون برنامجنا تعامليا مع باقي الدول وفق العزة والحكمة لإيران ودفاعا عن حقوق شعبها.

و تابع: يجب أن ننصف الله وننصف الشعب في كل عمل تؤديه الحكومة الجديدة.

و اکد الرئيس الإيراني اننا سنهتم بالإقتصاد المقاوم وسنعمل على إلغاء القيود المفروضة على إيران.

و شدد علی ان الوزراء يجب ان يكون لهم مساعدون أقوياء وأكفاء.

و قال الرئيس الإيراني: تواصلنا مع اللجان التخصصية ولجان البرلمان يجب ان يكون وثيقا كي نتمكن من الاستفادة من تجارب النواب.

و اضاف : آمل أن تجلب اصوات النواب للوزراء المقترحين ظروفا مناسبة ومواتية للبلاد. واوضح ان "خطنا الأحمر في مكافحة الفساد هو الحديث من دون دليل .

وصوت مجلس الشورى على منح الثقة لحكومة الرئيس ابراهيم رئيسي المقترحة حيث حصلت جميع الاسماء المطروحة على الثقة ما عدا ماعدا وزير التربية والتعليم باغكلي.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*