حكاية خادم عراقي عن دور الشهيد سليماني في استقرار الأمن في العراق/ الشعبان الإيراني والعراقي إخوة

حكاية خادم عراقي عن دور الشهيد سليماني في استقرار الأمن في العراق/ الشعبان الإيراني والعراقي إخوة

قال خادم في موكب الإمام الحسين (ع): إن الشهيدين سليماني وأبو مهدي المهندس جنب إلى جنب بذلا قصارى جهودهما لاستقرار الأمن في العراق.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ أشار خادم في موكب مضيف الإمام الحسين (ع) إلى السبب من مشاركته في زيارة الإمام الحسين (ع)، وصرح: السبب من مشاركتي في هذه المراسيم الدفاع عن الحق، فإلامام الحسين (ع) لم يخضع للذلة، وزيارة هذا الإمام المعصوم تعد من الشعائر الإلهية، فنأتي نحن إلى زيارة الأربعين لأداء الشعائر الإلهية

وفي حديثه مع مراسل وكالة ابنا وفي تقديم نفسه قال "هاني سعيد حميد": أنا من أهل البصرة، ومن مواليد سنة 1987 للميلاد، وأخدم في موكب مضيف الإمام الحسين (ع).

وتابع: أي إنسان يدخل حرم الإمام الحسين (ع) يشعر بالسلام والهدوء، والثورة الحسينية مدرسة للأحرار والثوريين، كما أن محور ثورة الإمام الحسين (ع) هو التغيير والإصلاح لتحرير البشر من الاضطهادات والعبودية، فقال الأمام الحسين (ع) مخاطبا أصحابه: (فإنّي لا أعلم أصحاباً أوفى ولا خيراً من أصحابي، ولا أهلَ بيتٍ أبرّ ولا أوصلَ من أهل بيتي).

وأشار هاني سعيد إلى دروس الثورة الحسينية، وصرح: إن نهضة الثورة الحسينية تعلمنا درس التضحية والصبر، فنشاهد في الأيام الأربعين أن الشعب العراقي يرحب بالزائرين الإيرانيين، فهذان الشعبان أخوة، فترحيب الشعب العراقي بزائري الأربعين أدهش العقول.

وفي الرد على هذا السؤال المتعلق بدور القائدين الشهيدين للمقاومة في استقرار الأمن في العراق قال خادم موكب مضيف الإمام الحسين (ع): إن الشهيدين سليماني وأبو مهدي المهندس جنب إلى جنب وقفا أمام الاضطهاد، وكان بينهما صلة قريبة، وكان أبو مهدي المهندس مستشارا للشهيد قاسم سليماني، فكانا يظهران في العديد من المواقف معا، منها المعارك والحرب، وقد قال أبو مهدي المهندس في إحدى مقابلته أنه يفتخر بأن يكون جنديا عند الفريق سليماني.

ولفت هذا الخادم الحسيني إلى أن الشهيدين سليماني وأبو مهدي المهندس جنب إلى جنب بذلا قصارى جهودهما لاستقرار الأمن في العراق، إن الشهيد أبو مهدي المهندس ومنذ سنوات فُرض عليه الحظر من قبل أمريكا سابقا، وقد اتهم هذا الشهيد قبل استشهاده أمريكا بقيامها لإجراءات هدامة ضد الحشد الشعبي.

..........

انتهى/ 278

 


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*