حركة "امتداد" تكشف كواليس ما حدث في جلسة البرلمان الأولى

حركة

قال حيدر السلامي، إن "ما حدث في الجلسة الاولى للبرلمان، هو كنا جالسين كحركة امتداد ومستقلين والجيل الجديد وكانت مجموعة من النواب حول رئيس السن محمود المشهداني ولم نحدد حصول اعتداء".

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ كشف نائب عن حركة "امتداد"، ما حصل في جلسة البرلمان الأولى، مؤكداً أن إعلان الكتلة الأكبر من قبل الاطار التنسيقي هو من اثار حفيظة التيار الصدري.

وقال حيدر السلامي في حديث لبرنامج "علناً" الذي تبثه السومرية، إن "ما حدث في الجلسة الاولى للبرلمان، هو كنا جالسين كحركة امتداد ومستقلين والجيل الجديد وكانت مجموعة من النواب حول رئيس السن محمود المشهداني ولم نحدد حصول اعتداء".

وأضاف "بدأت امور غير قانونية بعد تقديم الكتلة الاكبر من قبل الاطار التنسيقي الامر الذي اثار حفظية الكتلة الصدرية اضافة الى تقديم النائب باسم خشان مخالفات بحق الدورة السابقة بعدها دخلت القوات الامنية وسحبت المشهداني"، مشدداً بالقول "ما يحدث قد يكون مفتعلاً".

وبشأن تسمية رئيسي الجمهورية والوزراء وهل ستكون المهمة سهلة، قال السلامي، "ممكن ان يمرر بسهولة يبدو الاتفاقات واضحة ومعروفة وتشكيل الحكومة ستكون اسهل"، معتبراً أن "السهولة جاءت من التوافقات وقد نتفاجئ بشخصية رئيس الوزراء المقبل".

وعقد مجلس النواب في الاحد (9 كانون الثاني الحالي) جلسته الاولى في دورته الجديدة، وشهدت الجلسة انتخاب محمد الحلبوسي رئيساً للمجلس وحاكم الزاملي وشاخوان عبد الله كنائبين له.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*