تنظيم منتدى تحت عنوان: "شَذراتٌ لُغويَّةٌ مِنْ تاريخِ الحِلَّةِ"

تنظيم منتدى تحت عنوان:

أقامت العتبةِ العبّاسيّة المُقدّسةِ، في مقرّه الكائن في مركز مدينة الحِلّة منتداه التُراثيّ الثاني عشر، الذي كان بعنوان: (شَذراتٌ لُغويَّةٌ مِنْ تاريخِ الحِلَّةِ).

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ عقد مركزُ تُراثِ الحِلّة التابع لقسمِ شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبةِ العبّاسيّة المُقدّسةِ، في مقرّه الكائن في مركز مدينة الحِلّة منتداه التُراثيّ الثاني عشر، الذي كان بعنوان: (شَذراتٌ لُغويَّةٌ مِنْ تاريخِ الحِلَّةِ)، وشهد إلقاء محاضرةٍ قدّمها التدريسيّ في قسم اللّغة العربيَّة/ جامعة بابل الأستاذُ الدكتور هاشم جعفر الموسويّ.

المنتدى شهد حضورَ عددٍ من الأساتذة الجامعيّين والباحثين في التراث، وأعيانٍ من مدينة الحِلَّة، وقدَّم فيها المحاضرُ تأريخ الدرس اللغويّ في الحِلَّة، مُحدِّدًا بدايات النشأة قبل تمصيرها بحقبةٍ كبيرة، وأبرز المحطّات التي مرَّ بها الدرسُ اللغويّ، وبيّن أهمّ الإضافات في الميادين اللغويَّة التي تخصُّ الموضوع، مع بيان فائدةٍ توضّح حال اللغويِّين الحِلِّيِّين بثلاثة مرتكزاتٍ هي: (مَنْ نشأَ في الحِلَّة، ومَنْ وَفدَ إليها، ومَنْ هاجرَ منها)، لتعمَّ الفائدة وليكون ميدانًا للباحثين في الكتابة عن ذلك.

وتخلَّلت المحاضرة مداخلاتٌ ومناقشاتٌ تخصُّ الموضوع؛ لتزيد من ثرائه وفائدته وتنوِّع جنباته، وكان للحضور المتنوِّع من أساتذة الجامعات وطلبة العلم والمختصّين بالتراث فائدةٌ أخرى، جعلت من المنتدى حلقة وصلٍ بين المركز والمؤسّسة الأكاديميَّة.

يُذكر أنّ مركز تراث الحلّة هو أحدُ المراكز التابعة لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وهو يبذل جهوداً كبيرةً من أجل إحياء تراث مدينة الحلّة من خلال إصداراته وفعّالياته المختلفة.
.......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*