تعرف على مكتبة الإمام الحسين (ع) الرقمية بحلتها الجديدة

تعرف على مكتبة الإمام الحسين (ع) الرقمية بحلتها الجديدة

أطلقت مؤسسة الإمام الحسين (ع) للاعلام الرقمي التابعة لقسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة، مكتبة الإمام الحسين (عليه السلام) الرقمية بحلتها الجديدة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ تيمنا بحلول شهر رمضان المبارك أطلقت مؤسسة الإمام الحسين (عليه السلام) للاعلام الرقمي التابعة لقسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة، مكتبة الإمام الحسين (عليه السلام) الرقمية بحلتها الجديدة ضمن ابواب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة على شبكة الانترنت بمواصفات وتقنيات عالية جدا.

وقال مدير المؤسسة (ولاء الصفار) ان المكتبة الرقمية بحلتها الجديدة تم رفعها بشكل تجريبي بالتزامن مع ولادة الامام علي عليه السلام في شهر رجب الماضي، ومع غرة شهر رمضان المبارك تم اطلاقها بالشكل النهائي.

واضاف ان بامكان اي شخص تصفح المكتبة وتحميل المصدر الذي يحتاج له من خلال الضغط على الرابط ادناه:

https://lib.imamhussain.org/

من جهته قال مدير المكتبة الدكتور جعفر الاسدي في حديث له، إن "مشروع (المكتبة الرقمية) الذي اطلقته مؤسسة الإمام الحسين (عليه السلام) للإعلام الرقمي يأتي تماشياً مع مجريات العصر والتطور المستمر في تقنيات الاتصالات والمعلومات، وما ترتب على ذلك من ضرورة إيجاد عوالم تقنية جديدة لاستثمارها بالشكل الامثل لنشر العلوم الدينية والاكاديمية على اوسع نطاق".

واشار الى ان "المؤسسة وضعت خطة قبل عامين لاطلاق مكتبة يتم من خلالها، إتاحة مصادر المعلومات للجميع رقمياً، وبأسلوب ممنهج ومدروس، يسهل على المستفيدين الوصول لاحتياجاتهم من هذه المصادر المعلوماتية بأسهل طريقة ممكنة وبأعلى درجات الموثوقية والاعتمادية، لتكون مصدرا اكاديمياً موثوقاً ومعتمداً لمصادر المعلومات كافة".

وأضاف أن "أهمية مكتبة الإمام الحسين (عليه السلام) الرقمية تكمن في سد الفجوة الرقمية من خلال ما تقدمه من خدمات للباحثين والدارسين، ولا سيما في ظل وجود كم هائل من كتب التراث العربي التي كانت وما زالت بحاجة إلى المعالجة، والحفظ، وتيسير الاطلاع عليها، اذ أن المشروع سيغطي أكبر قدر من مقتنيات المكتبات العربية والاسلامية الإلكترونية بمختلف أشكالها من كتب، ونصوص، وصور، وملفات صوتية، وفيديوية مستقبلاً".

وتابع أن "خطة تنفيذ المكتبة الرقمية تمت على عدة مراحل، بدأت بجمع المحتوى الرقمي من المكتبات الشخصية، ثم المكتبات العامة بهدف تحقيق مفهوم الوحدة الثقافية بشقيها، الأول المحتوى، والثاني بناء قاعدة البيانات باعتبارها وسيلة لحفظ هذا المحتوى".

وبين أن "المكتبة تتيح للزائر الوصول لأي مصدر من مصادر المعلومات حسب تصنيفها، كما تم توفير نافذة خاصة بالتحديثات الخاصة باقسامها، الى جانب امكانية توفير قراءة خاصة للزائر، الى جانب امكانية الحصول على توصيات للكتب، والتي تعود بالفائدة للقارئ بناءً على الموضوعات أو التصنيفات التي يتم اختيارها من خلال لوحة التحكم الخاصة بالزائر، وستكون هذه الخدمة متاحة قريبا".

ولفت إلى أن "المكتبة تتيح للزوار إمكانية إضافة علامات مرجعية لصفحة معينة، أو جزء من مادة معلوماتية بحيث يمكن الوصول لها بشكل مباشر من خلال لوحة التحكم، بالإضافة إلى حفظ المواد التي تم تصفحها تلقائياً ليتسنى الرجوع إليها بسهولة في حال الحاجة لذلك، إلى جانب إمكانية الاستفادة من الخدمات المقدمة عبر شبكات التواصل الاجتماعية، ونشر ما يحظى بالإعجاب منها".

إلى ذلك، قال مسؤول وحدة البرمجيات في المؤسسة (سراج الدين ستار) إن " الإصدار الجديد للمكتبة الرقمية تمت برمجته وتصميمه وفق أحدث التقنيات الموجودة التي تضاهي المكتبات العالمية".

وأوضح أن "عمليات البحث داخل المكتبة تكون أما عن طريق نوع المصدر (مجلة، كتاب، بحث، بحث بكالوريوس، رسالة ماجستير، اطروحة دكتوراه)، أو عن طريق أقسام المكتبة (الفلسفة، علم النفس، التأريخ، قانون، الخ)، او عن طريق اللغة (العربية، الإنكليزية، الفرنسية، الخ)، أو عن طريق (اسم الكاتب) للاطلاع على جميع مؤلفات هذا الكاتب، او عن طريق أسم الكتاب بشكل مباشر، كما يمكن البحث عن طريق الحروف الابجدية، فمثلا اختيار حرف لتظهر جميع المؤلفات بهذا الحرف، ويمكن أيضا اختيار جميع الفلاتر السابقة او جزء منها حسب حاجة الباحث لتسهيل عملية وصوله لمبتغاه".

وأضاف "عند الوصول الى الكتاب أو المجلة يظهر للمستخدم (20) اقتراحا من الكتب، أو المجلات ذات الصلة والتي نتوقع أن تهمه من خلال استفادتنا من تجربة المستخدم، وعمليات البحث التي اجراها داخل المكتبة الرقمية".

وتابع "بعد استخدام أدوات البحث وحصول المستخدم على النتيجة مع بعض المعلومات كأسم المؤلف، ونوع الملف، واللغة، وعدد مشاهدات، وغير ذلك، عندها يمكن للمستخدم تنزيل الكتاب بشكل مباشر او مشاركته عبر وسائل التواصل الاجتماعي او قراءته داخل الموقع".

وأشار إلى أن "المكتبة الرقمية توفر إمكانية الوصول الى إصدارات العتبة الحسينية المقدسة والموجودة في موقع اخر (موقع الاصدارات)".

ونوه إلى أنه "تم اضافة قسم (الببلوغرافيا)، والذي يحتوي على شرح للكتب كالعناوين، وتاريخ التأليف، واسم المؤلف، بالاضافة الى نبذة مختصرة عن الكتاب وغيرها من الامور".

وبين "تم اعتماد الوان الشعار الخاص بالعتبة الحسينية (الذهبي والرمادي) في عملية تصميم المكتبة الرقمية، كما تم اعتماد التنسيقات الموجودة في الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة لأنه جزء منها، كما ان التصميم يراعي جميع الأجهزة الذكية، حيث من الممكن تصفح المكتبة عبر جهاز الموبايل بمختلف احجامه والاي باد واللاب توب وغيرها".

ولفت إلى أن "المكتبة الرقمية توفر إمكانية التواصل بين الباحث وكادر المكتبة من خلال استمارة الكترونية يمكن من خلالها الاستفسار او ترك انطباع او مقترح او أي امر اخر".
.......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*