ترميم مصحف مخطوط يعود للقرن الحادي عشر الهجري

ترميم مصحف مخطوط يعود للقرن الحادي عشر الهجري

أحييت وحدة ترميم المخطوطات التابعة لشعبة الخزانة العلوية للمخطوطات والوثائق في قسم الشؤون الفكرية بالعتبة العلوية المقدسة نسخة متحجرة من المصحف الشريف وفق أحدث طرق المعالجة .

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــــ ابنا ــ وقال مسؤول وحدة ترميم المخطوطات أحمد هادي عطية  في حديث له "  تم فتح المصحف الشريف الذي يعود تاريخه إلى القرن الحادي عشر الهجري بطريقة التجميد (ديمفريز) بدرجة البرودة الرطبة (-90) قبل أن تتم المعالجة بأحدث الطرق العالمية.

وأضاف عطية " عملنا على تهيئة الورق الخاص للمصحف من سمك ولون مقارب للصفحات والمباشرة بالترميم باستخدام الاصماغ السلولوزية (الطبيعية) ، قبل أن يتم تغليفه من الجلد الطبيعي لإعطائه رونقه الإسلامي التراثي .
........
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*