بوتين: العقوبات الغربية على روسيا ستنعكس سلباً على أوروبا والدول الفقيرة

بوتين: العقوبات الغربية على روسيا ستنعكس سلباً على أوروبا والدول الفقيرة

الرئيس الروسي يجدد تأكيده أنّ العقوبات الغربية على بلاده سيكون لها تأثير معقد في دول أوروبا، ويرى أنّ العقوبات أثارت أزمة عالمية.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ استمرار "هوس" الغرب بالعقوبات على روسيا، سيؤدي حتماً إلى "نتائج أكثر تعقيداً واستعصاءً على الاتحاد الأوروبي ومواطنيه، وعلى الدول الأكثر فقراً في العالم التي تواجه مخاطر المجاعة".

وقال بوتين، خلال اجتماع حول القضايا الاقتصادية اليوم الخميس، إنّ "العقوبات أثارت أزمة عالمية، وإن القائمين عليها، واسترشاداً بقصر النظر وطموحات سياسية وروسوفوبيا (العداء للروس)، يضرون بمصالحهم الوطنية وباقتصاداتهم ورفاه مواطنيهم"، مشيراً إلى أنّ هذا "يترجم في الارتفاع الحاد للتضخم في أوروبا".

وأضاف: "في بعض البلدان، اقترب مؤشر التضخم من 20% سنوياً. وفي منطقة اليورو، ارتفعت أسعار السلع الأساسية أكثر من 11%".

الرئيس الروسي أكد أنّ "اللوم في ذلك يقع بالكامل على عاتق نخب الدول الغربية المستعدة للتضحية ببقية العالم، من أجل الحفاظ على هيمنتها العالمية".

يُشار إلى أنّ العقوبات على روسيا التي فرضتها الدول الغربية على خلفية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، تسببت بإعاقة سلاسل الإمداد العالمية وغلاء الأسعار. وظهر تأثير ذلك بشكل كبير في الدول النامية، التي أصبحت تعاني من نقص في المواد الغذائية الأساسية ومنتجات الوقود.

وقبل أيام، وجّه بوتين بتشكيل فريق عمل يشرف على استحداث بنية تحتية جديدة لإداراة التعاملات والحوالات المالية مع الدول الصديقة بالروبل الروسي وعملاتها الوطنية، وتنفيذ التعاملات المالية للتجارة مع الدول غير الصديقة، أي الدول التي فرضت عقوبات على روسيا.

وسبق أن وقع بوتين مرسوماً بشأن التدابير الاقتصادية الانتقامية فيما يتعلق بالإجراءات غير الودية لبعض الدول الأجنبية.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*