انعقادُ المُنتدى التراثيّ الثالث عشر تحت عنوان: "عقائد الإماميَّة؛ كتاب العلَّامة الحلّي الباب الحادي عشر اختياراً"

انعقادُ المُنتدى التراثيّ الثالث عشر تحت عنوان:

أقيم المُنتدى التراثيّ الثالث عشر تحت عنوان: "عقائد الإماميَّة؛ كتاب العلَّامة الحلّي الباب الحادي عشر اختياراً، وذلك برعاية العتبة العبَّاسيَّة المقدَّسة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ عقد مركزُ تراث الحلّة التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميَّة والإنسانيَّة في العتبة العبَّاسيَّة المقدَّسة على قاعته المركزيّة، المُنتدى التراثيّ الثالث عشر واضعاً (عقائد الإماميَّة؛ كتاب العلَّامة الحلّي الباب الحادي عشر اختياراً) عنواناً له، بمحاضرةٍ قدّمها حجَّة الإسلام والمسلمين سماحة السيِّد عزّ الدين الحكيم وبحضور جمعٍ من أوساطٍ دينيّة وأكاديميّة ومجتمعيّة.

استُهِلَّت فعّالياتُ المُنتدى بقراءة آياتٍ بيّناتٍ من كتاب الله العزيز، ومن ثمَّ كلمة المركز التي ألقاها مديرُهُ الشيخ صادق الخويلدي، وكانت عن الحِلَّة وتراثها وإسهامات علمائها في كتابة المتون الشيعيَّة الكبرى، مع الترحيب بالحضور وفي مقدّمتهم السيِّد الحكيم.

بعدها ألقى السيّد الحكيم محاضرته التي ابتدأها بكلمةٍ موجزة عن الحِلَّة الفيحاء ومدرستها العلميَّة، ومن ثمّ بيّن أهمّ الأفكار العقائديَّة التي يقوم عليها المذهبُ الإماميّ، مُبيّنًا التحدّيات والظروف في هذه القرون الطوال التي واجهت المذهب، وكيف قدَّم علماءُ مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) الغالي والنفيس لإثبات الأصول الصحيحة، مستعينًا بكتاب العلَّامة الحِلِّيّ (الباب الحادي عشر) مثالًا لهذا الوعي المذهبيّ الذي رسّخ تلك المتون العقائديَّة.

وتخلّلت فعّاليات المُنتدى مداخلاتٌ وأسئلةٌ من شخصيّاتٍ حوزويَّة وأكاديميَّة، تخصُّ العقائد بين الحاضر والماضي.

كما شهدت فعّاليات المُنتدى كذلك إلقاء قصيدةٍ شعريّة، صدحت بها حنجرةُ الشاعر صلاح اللبّان عن الحِلّة الفيحاء وتاريخها، متضمِّنةً الكثير من المعاني والأفكار الجميلة.
......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*