انطلاق النسخةَ الثانية من مسابقة السيرة النبويّة البحثيّة

انطلاق النسخةَ الثانية من مسابقة السيرة النبويّة البحثيّة

أطلقت دارُ الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) النسخة الثانية من مسابقةِ السيرةِ النبويّة الداعمة للنتاج الفكريّ الأصيل، وتمييزه وإيلائه اهتماماً بطباعته ونشرِه وتكريمِ الأقلام العلميّة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ أعلنتْ دارُ الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) التابعةُ لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، عن إطلاق النسخة الثانية من مسابقةِ السيرةِ النبويّة الداعمة للنتاج الفكريّ الأصيل، وتمييزه وإيلائه اهتماماً بطباعته ونشرِه وتكريمِ الأقلام العلميّة، ليطّلعَ المسلمون وغيرهم على سيرةٍ نقيّةٍ أُخضِعتْ للبحث العلميّ، وشُذِّبت ممّا شابها في العصور المختلفة.

المسابقةُ تهدف إلى تعزيزِ الحراكِ الفكريّ في دراسة مفاصل السيرة النبويّة المباركة دراسةً علميّة جادّة، وحثّ الباحثين إلى إعادة النظر في المدوّنة السّيريّة وقراءة جوانبها المختلفة.
ووجّهت الدارُ دعوةً للباحثين لحثّهم ودفعِهم إلى إعادة النظرِ في المدوّنة السِّيريّة، وقراءةِ جوانبها المختلفة قراءةً واعيةً تتناسبُ مع مقام النبوّة الخاتمة، وكشفًا للحقائق ودحضًا للتزييف ومقولات الافتراء، وذلك تبعاً للشروط الآتية:

- أن تكون الرسالةُ مكتوبةً باللّغة العربيّة.
- أن تتّسم الرسائلُ والأطاريحُ المشارِكةُ بالرصانة العلميّة والمنهجيّة.
- أن لا تكون مطبوعةً أو مقدَّمَةً للطبع، ويتعهّد المشاركُ بذلك.
- يقدِّمُ المشاركُ نسخةً إلكترونيّة (word) من رسالته مع نسخةٍ ورقيّة.
- أن لا يزيد عددُ صفحاتها على (500) صفحةٍ باستثناء المخطوطة، بخطّ (Simplified Arabic) وحجم 14.
- تخضعُ الرسائلُ المشاركة للتقويم العلميّ والفكريّ، ولا تُعادُ الرسائل أو الأطاريح غير الفائزة إلى أصحابها.
- تُرسلُ المشارَكاتُ إلى دار الرّسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) ورقيًّا إلى موقعها الكائن في: كربلاء، الإسكان، مجمّع الكفيل الثقافيّ، أو إلكترونيًّا عبر البريد الإلكترونيّ:
 
[email protected] ، وللاستفسار يُمكن الاتّصال على (0760232333 – 07602355555).

وبيّنت الدارُ أنّ استلام المُشارَكات سيكون يوم (27 رجب 1443هـ) الموافق لـ(28 شباط 2022م)، وآخر موعدٍ لتسليم المشاركات هو (18/ 10/ 2022م)، على أن يكون إعلانُ النتائج وتكريم الفائزين في (27 رجب 1444هـ) الموافق لـ(18 شباط 2023م).
.......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*