تونس

النهضة تعلن "اختطاف" نائب رئيسها وسعيّد يؤكد استمراره في "إصلاحاته"

النهضة تعلن

قالت حركة النهضة أن قوات أمن بزي مدني "اختطفت" البحيري و"اقتادته إلى جهة غير معلومة".

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ قالت حركة النهضة في تونس -اليوم الجمعة- إن قوات الأمن اعتقلت النائب في البرلمان نور الدين البحيري، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الحركة.

وأضافت الحركة أن قوات أمن بزي مدني "اختطفت" البحيري و"اقتادته إلى جهة غير معلومة".

وقالت حركة النهضة -في بيان- إنه "خلال عملية الاختطاف"، عنفت قوات الأمن المحامية سعيدة العكرمي زوجة البحيري التي كانت برفقته.

وأعربت الحركة عن "استنكارها بشدة لهذه السابقة الخطيرة التي تنبئ بدخول البلاد في نفق الاستبداد، وتصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون، من طرف منظومة الانقلاب بعد فشلها في إدارة شؤون الحكم".

وشغل المحامي البحيري (63 عاما) منصب وزير العدل بين عامي 2011 و2013، ثم أصبح وزيرا معتمدا لدى رئيس الحكومة بين 2013 و2014.

والبحيري هو أول مسؤول كبير في حركة النهضة يحتجزه الأمن منذ حل الرئيس قيس سعيد البرلمان وأمسك بزمام سلطات الحكم في أواخر يوليو/تموز الماضي، في خطوة وصفتها النهضة وأحزاب أخرى بأنها "انقلاب".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*