المؤمن وسلاحه في مواجهة الشیطان

المؤمن وسلاحه في مواجهة الشیطان

أول خطوة للتخلص من الشیطان وتأثیراته تنزیه النفس والتوبة إلی الله تعالی لأن الله غفر أول خطأ آدم بالتوبة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ کیف یمکن لله الرؤوف بالعباد إن یترك الإنسان وحده حتی یأسره العدو؟

ما هو سلاح المؤمن في مواجهة الشیطان؟إن الوسواس والإحتیال سبیل الشیطان نحو الإنسان لقوله تعالی " … لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ"(البقرة/ 208).

ونقلا عن وكالة اكنا، إن الشیطان لیس له سلطة علی الإنسان ولکنه یستخدم الغفلة والوسواس لتضلیله ولکن السؤال هو هل الإنسان عاجز أمام الشیطان؟ هنا یعطي القرآن الکریم حلولاً للتخلص من سلطة الشیطان.

أول خطوة للتخلص من الشیطان وتأثیراته تنزیه النفس والتوبة إلی الله تعالی لأن الله غفر أول خطأ آدم بالتوبة " فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ"(البقرة / 37).

إن للتوبة أهمیة قصوی إذ أن التائب الذي یحمل الحسنات بعد توبته ستزول ذنوبه ویبدل الله لهم السیئة بالحسنة "إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا"(الفرقان / 70).

إن التوجه إلی الله تعالی بخلوص تام حاجة الإنسان بالفطرة وإنها تجبر غفلة الإنسان وتنزه القلب من وسوسة الشیطان وذلك لقوله تعالی في الآیة 41 من سورة الأحزاب المبارکة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا"(الأحزاب / 41).

إن الإستعاذة بالله من الشیطان والتقوی وإجتناب مواقع الإثم والتوکل علی الله کلها سلاح الإنسان في مواجهة الشیطان التي تجعله ینتصر علی الشیطان ویتغلب علی أهواءه لقوله تعالی " إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ"(النحل / 99).
........
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*