الكاظمي ورئيسي يتفقان على زيادة اعداد زائري الاربعينية الايرانيين والغاء التأشيرة

الكاظمي ورئيسي يتفقان على زيادة اعداد زائري الاربعينية الايرانيين والغاء التأشيرة

الرئيس الايراني أكد ان "الكاظمي وافق على زيادة عدد زائري الاربعينية الايرانيين"، كاشفا عن "اتفاق يقضي بالغاء التأشيرة بين العراق وايران".

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي، ان العراق وافق على الغاء تأشيرات الدخول بين البلدين وزيادة عدد الزوار الايرانيين في زيارة الاربعين.

وقال رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عصر الاحد بطهران: نحن سعداء جدا بحضور وفد رفيع المستوى من العراق الشقيق والصديق ، والحمد لله ، العلاقات بين إيران والعراق جيدة جدا ، ولكن يمكن تطويرها أكثر، وفي هذا الاجتماع ، من صباح اليوم وحتى الآن ، تمت مناقشة إرادة البلدين لتطوير العلاقات بين البلدين.

وأضاف رئيس الجمهورية : ان علاقة إيران بالعراق ليست مجرد علاقة جوار ، بل هي تواصل في المعتقدات ورابطة قلبية وروابط عميقة بين البلدين والشعبين، وعلى الرغم من رغبة الأعداء، فإن هذه العلاقات يمكن تنميتها.

واوضح رئيسي ان دور البلدين في المنطقة والعالم والعلاقات الدولية يمكن أن يؤثر على العلاقات الإيرانية العراقية، مضيفا: "ما تم بحثه في الاجتماعات الوزارية المتخصصة وما تم بحثه في اللقاء مع رئيس وزراء العراق هو لتطوير العلاقات وتم اتخاذ القرارات التي نأمل تنفيذها قريبا.

وتابع قائلا: اعلان رئيس الوزراء العراقي بإلغاء التأشيرات بين البلدين كان خبرا سارا، وإرادة العراق وإيران لانشاء خط سكة الحديد وربط الشلمجة بالبصرة، وهو أمر جيد وإن شاء الله يتم انجازه بمتابعته والوزراء المختصين في إيران والعراق.

واشار رئيس الجمهورية الى انه من القضايا التي بحثها مع الكاظمي القضايا المالية والنقدية بن البلدين، مضيفا: نحن على أعتاب زيارة الأربعين ووضع كورونا لكل من البلدين والعالم ، وحماية الزوار قضية مهمة أوجدت قيودا للعراق، مشيرا الى ان رئيس الوزراء العراقي وعد بزيادة عدد الزوار الايرانيين قدر الامكان للمشاركة في زيارة الاربعين الحسيني.

وفي الختام قال رئيسي: آمل أن تتطور العلاقات بين البلدين يوما بعد يوم، وعلى الرغم من رغبات أعداء البلدين، وان نرى دائما علاقات طيبة بين إيران والعراق.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*