القنصلية الروسية تتعرض لهجوم في أوكرانيا ومسكو تستنكر وتصفه بالارهابي

القنصلية الروسية تتعرض لهجوم في أوكرانيا ومسكو تستنكر وتصفه بالارهابي

وزارة الخارجية الروسية تستنكر الهجوم الذي استهدف قنصليتها في مدينة لفيف غربي أوكرانيا، في وقت كشفت التحقيقات الأولية للشرطة الأوكرانية أن الحادث ليس إرهابياً، بل يندرج في سياق "أعمال الشغب".

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ استنكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، الهجوم على قنصليتها في مدينة لفيف غربي أوكرانيا، واصفةً ذلك بـ"الحادث الخطير"، والذي يشكل انتهاكاً للقوانين الدولية.

وقالت الوزارة، في بيانها، إن "هذا الحادث الخطير من جانب السلطات الأوكرانية يُشكّل انتهاكاً مباشراً لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية لعام 1963، ولاتفاقية منع الجرائم المرتكبة ضد الأشخاص المتمتعين بحماية دولية، بمن فيهم الموظفون الدبلوماسيون".

وأضافت أنّ من الواضح أن مثل هذا التصرف الصارخ وغير المقبول كان "نتيجة التحريض على الهستيريا المعادية للروس في أوكرانيا، والتحريض على الكراهية والعداء تجاه روسيا الاتحادية".

وتابعت أنه "تم استدعاء القائم بالأعمال الأوكراني في روسيا إلى مبنى وزارة الخارجية الروسية، بحيث تم تقديم احتجاج شديد اللهجة والمطالبة بوفاء الجانب الأوكراني بالالتزامات الدولية، من أجل ضمان الأمن وتهيئة الظروف الملائمة لسير العمل الطبيعي للبعثات الدبلوماسية والقنصلية الروسية".

وأعربت الخارجية الروسية، في نهاية البيان، عن أملها في اتخاذ السلطات الأوكرانية الخطوات اللازمة للوفاء بالتزاماتها القانونية الدولية، وتحديد المسؤولين عن الهجوم ومقاضاتهم، وتقديم ضمانات بعدم تكرار مثل هذه الحوادث.

يُذكَر أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت، امس الجمعة، أنّ شخصاً ألقى قنبلة حارقة على القنصلية الروسية في لفيف في أوكرانيا، مضيفةً أنّها قدمت احتجاجاً رسميّاً على الهجوم، الذي وصفته بأنه "عمل إرهابي".

واستدعت الخارجية الروسية مسؤولاً أوكرانياً، وطالبت السلطات الأوكرانية بتقديم اعتذار، كما قالت الشرطة الأوكرانية في لفيف إنّها فتحت تحقيقاً في الحادث، الذي وصفته بأنه حادث "من أعمال الشغب".

وتشهد العلاقات الروسية الأوكرانية توتّراً عند الحدود، بحيث قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في وقت سابق، إن بلاده "مستعدة كلياً" لتصعيد عسكري محتمل مع روسيا، المتهَمة بـ"نشر قوات جديدة بالقرب من الحدود الأوكرانية".

ونفى جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي الاتهامات الغربية لموسكو بالتخطيط لـ"اجتياح أوكرانيا"، وقال إن "الأميركيين يرسمون صورة مخيفة لحشود من الدبابات الروسية" يدعون أنها "ستبدأ سحق مدن أوكرانية".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*