"القبة الحديدية" استهدفت طائرة إسرائيلية بالخطأ خلال معركة سيف القدس

طائرة حربية إسرائيلية أصيبت بشظايا صاروخ اعتراض أطلقته منظومة "القبة الحديدية" باتجاهها، خلال الحرب الأخيرة على غزة، في أيار/ مايو الماضي.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ  كشف تقرير صحافي إسرائيلي، مساء يوم، الأربعاء، أن منظومة "القبة الحديدية" للدفاع الجوي، استهدفت طائرة حربية إسرائيلية بصاروخ اعتراض خلال معركة سيف القدس الاخيرة.

وذكرا القناة 13 الإسرائيلية أن طائرة حربية إسرائيلية أصيبت بشظايا صاروخ اعتراض أطلقته منظومة "القبة الحديدية" باتجاهها، خلال الحرب الأخيرة على غزة، في أيار/ مايو الماضي.

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي قد كشفت أن منظومة "القبة الحديدية" أسقطت بالخطأ طائرة إسرائيلية بدون طيار، خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، نهاية أيار/ مايو الماضي، عن مصدر في الجيش الإسرائيلي قوله إن منظومة "القبة الحديدية أسقطت بالخطأ طائرة مُسيّرة تابعة للجيش خلال عملية حارس الأسوار"، في إشارة إلى الحرب الأخيرة على غزة.

وأضافت "الحادث قيد التحقيق". ولم توضح الإذاعة اليوم الذي تم فيه إسقاط المُسيّرة التي عادة ما تستخدم للرصد وجمع المعلومات.

و"القبة الحديدية"، هي منظومة صنعتها إسرائيل، للتصدي للصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

وتعرضت المنظومة لاختبار صعب، خلال جولة القتال الأخيرة، حيث لم تنجح في التصدي الكامل للصواريخ التي أطلقتها حركة حماس.

وبحسب الجيش الإسرائيلي، فقد نجحت القبة في التصدي لنحو 90% من الصواريخ التي أُطلقت من غزة، وبلغ عددها نحو 4 آلاف، وهو ما يعني أن قرابة 400 صاروخ نجحوا في اختراقها.

وبدأ في 22 أيار/ مايو الماضي، وقف إطلاق نار بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية، أنهى حربا إسرائيلية على القطاع استمرت 12 يوما.

....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License