"القاعدة" التكفيرية تعاود نشاطها في جنوب اليمن

أكد مصدر إعلامي في المجلس الانتقالي الجنوبي أن سبعة مسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة تسللوا على متن سيارة إلى مركز أمن المديرية قبل أن يهاجموا معسكراً تابعاً لقوات الحزام الأمني أعقبه اشتباك عنيف .

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ عقب فترة من الهدوء النسبي الذي شهدته المحافظات اليمنية الجنوبية، تطل الحوادث الأمنية مجدداً لتستهدف، هذه المرة، عمق الجدار العسكري بمقتل ضابطين أمنيين رفيعين مع عدد من الجنود وإصابة آخرين، في هجوم شنّه مسلحون، مساء الجمعة، يُعتقد انتماؤهم لتنظيم "القاعدة" التكفيري على مقر "قوات الحزام الأمني" الموالي للمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة الضالع مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم (جنوبي البلاد).

وأكد مصدر إعلامي في المجلس الانتقالي الجنوبي أن سبعة مسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة تسللوا على متن سيارة إلى مركز أمن المديرية قبل أن يهاجموا معسكراً تابعاً لقوات الحزام الأمني أعقبه اشتباك عنيف بجوار بوابة المعسكر ومداخله من مسافة قريبة أسفر عن مقتل قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة الضالع وليد الضامي، وقائد قوات مكافحة الإرهاب بالمحافظة، قائد "اللواء السادس مقاومة"، محمد الشوبجي.

وأضاف أن الهجوم نتج عنه إصابة 7 آخرين فيما تم قتل أفراد الخلية المهاجمة بمن فيهم القياديان في تنظيم القاعدة الارهابي، سليم المسن وشقيقه صالح المسن.

اختراق جديد

وقوات الحزام الأمني ووحدة مكافحة الإرهاب في محافظة الضالع، قوتان أمنيتان تتبعان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يسيطر على معظم مناطق المحافظات الجنوبية ويتبنى خيار فصل جنوب اليمن عن شماله إلى ما قبل حدود عام 1990.

ومع تشكيل مجلس قيادة رئاسي في السابع من أبريل (نيسان) الماضي، شهدت العاصمة المؤقتة عدن وعدد من المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة الحكومة العملية للسعودية والتي تعمل تحت إمرة الرياض، حالة من الهدوء والاستقرار النسبي عقب موجات عنف وتوترات أمنية تتخللها بين حين وآخر عمليات اغتيال طاولت قادة سياسيين وعسكريين وقضاة وغيرهم، من قبل مجهولين".

وتُعد محافظة الضالع المعقل الرئيس للمجلس الانتقالي الجنوبي، وينتمي إليها معظم قادته، وأبرزهم رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، عضو مجلس القيادة الرئاسي المشكل أخيراً.

وبين حين وآخر، تبرز أنشطة مسلحة لتنظيم "القاعدة" وتنظيم "داعش" في عديد من مناطق اليمن في استغلال لحالة التمزق التي خلفها العدوان السعودي الغاشم المستمر منذ سنوات .

ونهاية مارس (آذار) الماضي اغتال مسلحون مجهولون، في عدن، العقيد كرم المشرقي، قائد القطاع الثامن بقوات الحزام الأمني، سبقه بأيام اغتيال اللواء الركن ثابت مثنى جواس، قائد محور العند قائد اللواء 131 مشاة على يد مجهولين.

ويسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي منذ أغسطس (آب) 2019 على عدن التي تشهد بين حين وآخر اشتباكات بين قوات متصارعة تابعة له.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*