العمل على تأهيل المخطوطات والكتب النادرة وفق أحدث الطرق العلمية

العمل على تأهيل المخطوطات والكتب النادرة وفق أحدث الطرق العلمية

تعمل الكوادر التخصصية في شعبة إحياء التراث والنفائس التابعة في العتبة العلوية على تحقيق الكثير من المخطوطات.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ تعد شعبة إحياء التراث والنفائس التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المقدسة من الشعب التخصصية في إعادة الحياة والطباعة والفهرسة لمختلف المخطوطات والكتب والموسوعات النادرة بالخصوص المتوفرة في خزانة العتبة العلوية المقدسة والتي تعد من النفائس التراثية النادرة .

وعن طبيعة العمل والهيكلية تحدث مسؤول الشعبة الشيخ مهند العقابي قائلا " تضم الهيكلية العديد من الوحدات منها ، (وحدة التحقيق) التي يتعلق عملها بتحقيق المخطوط وخاصة الموجود في الخزانة العلوية الشريفة التي تحتوي على الكثير من المخطوطات النادرة ، والتي لا يوجد لها نظير في العالم وتحتضن العديد من الكتب والمؤلفات لمختلف العلوم ".

وأضاف" لدينا (وحدة الفهرسة والتصوير) المعنية بالتصوير الدقيق لمختلف المخطوطات والكتب ، وعملت على فهرسة الكثير من المكتبات ونشر منها عدة فهارس وبعضها قيد الطباعة،  وهناك (وحدة إحياء المطبوع ) والتي تهتم بإعادة طباعة الكتب النادرة التي نعمل على إحيائها وإخراجها الى النور ".

وعملت الكوادر التخصصية على تحقيق الكثير من المخطوطات النادرة منها موسوعة الشيخ عبد الرحمن العتائقي (ت 790 للهجرة) الموجودة بخط يده .
......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*