بناء على ما ورد في القرآن؛

الشيطان وتحدياته في مسير التكامل المعنوي للإنسان

الشيطان وتحدياته في مسير التكامل المعنوي للإنسان

إن السیر في طريق الهداية الإلهية يواجه تحديات وله أعداء، ومعرفة طرق وأبواب نفوذ الشيطان يتطلب أولاً تحديد نقاط ضعفنا.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ منذ بداية خلق الإنسان، يسعى الشيطان دائماً الى منع تقرب الإنسان الى الله سبحانه وتعالى بطرق مختلفة وتضليله حيث قد حذّر الله تعالى في القرآن الكريم الإنسان من هذه العداوة، وذكّر الكثير من خداعات الشیطان.

ونقلا عن وكالة اكنا، إن هدف الشيطان الرئيسي لخداع الإنسان هو عصيان الانسان لله والمیل والتوجه إلى الدنیا بما فیها (الطاغوت).

ويتمتع الانسان بحرية تامة في قبول دعوة الشيطان أو رفضه، وإذا قبل دعوة الشيطان فإن كل ندم ولوم يقع على عاتق الإنسان نفسه،کما قال الله سبحانه وتعالى في الآية الـ22 من سورة "ابراهيم" المباركة: "وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ".

كما جاء في الآية الـ21 من سورة "النور" المباركة: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ".

إن القرآن الكريم قد استخدم عبارة "خطوات الشيطان" لشرح كيفية تضليل الشيطان للانسان لیقول إن الشيطان يقود الإنسان خطوة بخطوة نحو ارتكاب المعاصي والذنوب كما جاء في الآية الـ63 من سورة "النحل" المباركة "فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ".

وفي هذا السیاق، يقول المفسر القرآني الايراني والباحث في الدراسات القرآنية "الشيخ محسن قرائتي" في تفسيره للآية الـ63 من سورة النحل المباركة:

1 ـ إن تحسين  القبيح وتبرير الانحرافات من طرق نفوذ الشيطان كما جاء في الآية "فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطانُ أَعْمالَهُمْ".

2 ـ . قبول مظاهر الشيطان هو مقدمة للهيمنة(فَزَيَّنَ‌ ... فَهُوَ وَلِيُّهُمُ‌)

كما أن إثارة الحزن في المؤمن وخیبة أمله للسير في طريق الله، وغفلة الانسان عن ذكر الله(عزّ وجل)، وتقديم وعود كاذبة والعديد من الخداعات الأخرى تعتبر من طرق نفوذ الشيطان حيث قد حذّر القرآن الكريم الانسان منها.
.......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*