الرئيس العراقي: القائد سليماني جاءنا في لحظة عصيبة وشاركنا في إنقاذ بلدنا من داعش

الرئيس العراقي: القائد سليماني جاءنا في لحظة عصيبة وشاركنا في إنقاذ بلدنا من داعش

في الذكرى الثانية لاستشهاد القائدين أبو مهدي المهندس والحاج قاسم سليماني، الرئيس العراقي برهم صالح يتحدث عن دور الشهيدين في محاربة داعش والإرهاب.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ قال الرئيس العراقي، برهم صالح، إن "القائد سليماني جاءنا في لحظة عصيبة وشاركنا في إنقاذ بلدنا من داعش".

وخلال الاحتفال الذي تقيمه هيئة الحشد الشعبي اليوم الأربعاء بعنوان "أيام الشهادة والسيادة" في الذكرى الثانية لاستشهاد القائدين قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ، تحدّث صالح عن دور الشهيدين في محاربة "داعش" والإرهاب.

وأكّد صالح على ضرورة إنهاء الأزمات المستحكمة في المنطقة كحاجة ملحة للجميع انطلاقاً من عراق مستقر، وقال إننا "اليوم أمام مسؤولية وطنية كبرى بتعزيز الانتصار وحمايته، وقطع الطريق أمام الإرهاب وحماية السلم الوطني".

بدوره، قال رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض  إنّنا "ماضون مع الحكومة في تسديد استحقاق انسحاب القوات الأجنبية".

وأقامت هيئة الحشد الشعبي اليوم الأربعاء مهرجاناً تأبينياً لـقادة النصر في المنطقة الخضراء في بغداد بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد القائدين الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

وأمس الثلاثاء، أحيا الآلاف في طهران وكرمان ذكرى استشهاد سليماني والمهندس.

ورفع المشارکون شعارات تطالب القیادتین الإیرانیة والعراقیة بالردّ علی مرتکبي جریمة اغتیال القائدین، داعین إلی مواصلة نهج الشهیدین في التصدّي لمؤامرات أعداء محور المقاومة.

يذكر أنّ قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس استشهدا في عملية اغتيال جبانة بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي قبل عام من اليوم، في 3 كانون الثاني/ يناير 2020.

..................

انتهى / 232



المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*