السفير الإيراني لدى بغداد:

الحوار الاستراتيجي الأميركي العراقي شأن خاص لا نتدخل فيه

الحوار الاستراتيجي الأميركي العراقي شأن خاص لا نتدخل فيه

قال مسجدي لدینا علاقات جیدة جدا مع العراق في الوقت الراهن، سواء في المجالات السیاسیة أو الاقتصادیة أو الثقافیة...

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أكد السفير الإيراني لدى بغداد ايرج مسجدي أن علاقات جيدة تربط ايران بالعراق، متوقعا تطوير هذه العلاقات وتعزيزها بشكل كبير في ظل حكومة الرئيس ابراهيم رئيسي.

و قال مسجدي: لدینا علاقات جیدة جدا مع العراق في الوقت الراهن، سواء في المجالات السیاسیة أو الاقتصادیة أو الثقافیة، إلی جانب التعاون الأمني، وإن شاء الله بعد تشکیل الحکومة الجدیدة في إيران برئاسة السید إبراهیم رئیسي المحترم بالتأکید سوف یتم تعزیز هذه العلاقات وسوف تتطور.

وأضاف أن طهران ترفض بشكل صريح أي وجود أميركي في المنطقة، وخاصة في العراق، معتبرا الحوار الاستراتيجي الأميركي العراقي شأنا خاصا لا تتدخل فيه طهران.

وقال مسجدي: للجمهوریة الإسلامیة في إيران موقف مبدئي ونظرة عامة وشاملة یتعلقان بالقوی الأجنبیة بما فیها الأميركیة في المنطقة، وهذه النظرة تتمثل في أن المنطقة لیست بحاجة لتواجد هذه القوی فیها.

وأضاف مسجدي أن على دول المنطقة أن تستعد لتحمل مسؤولياتها في تأمين الحماية اللازمة لأمنها الإقليمي عقب الانسحاب الأميركي.

وصرح السفير الإيراني ببغداد: یجب أن تضمن دول المنطقة نفسها الأمن الإقلیمي وتعمل علی تعزیزه. وبالتالي، فإن الجمهوریة الإسلامیة في إيران ترحب بأي خطوات وإجراءات تؤدي إلی خروج القوات الأميركیة من المنطقة، وهذا الأمر ینطبق علی العراق أیضا.

......................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*